عاش ومات وحيده - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عاش ومات وحيده

لو كان في زمانه عشرة امثاله ؟

  نشر في 22 ديسمبر 2016 .

اسس بن خلدون علم الاجتماع أو كما سماه العمران البشري في زمن النزاعات السياسية والمذهبية والاجتماعية التي كانت تعصف بالمجتمع في كل مكان في المشرق والمغرب، وقد ذكر ابن خلدون الكثير عن تلك الأحداث، ويمكن إجمال صورة ذلك العصر بأن أمصار العالم الإسلامي أصبحت في حالة من التفكك وعدم الاستقرار، وفيه بدأ المد الغربي الخارج من ظلماته في ذلك العصر ينظر بعين الشوق إلى محاولة بسط سيطرته على مقدرات الأمة الإسلامية وخيراتها، حيث خرجت أجزاء من بلاد الأندلس من حوزة العرب إلى حكم الأسبان، وبقيت منها منطقة صغيرة في يد بني الأحمر، تشمل غرناطة وما يحيط بها، وكانوا رغم كل هذا في تناحر وخصام.

وفي هذا العصر كانت بلاد المغرب مقسمةً إلى ثلاث دول، وهي دولة (بني مَرين) في المغرب الأقصى، وعاصمتها (فاس). ودولة (بني عبدالواد) في المغرب الأوسط، وعاصمتها (تلمسان). ودولة (بني حفص) في المغرب الأدنى، وعاصمتها (تونس) وكانت هذه الدول في تقلّص وتمدّد، حيث كانت كل أسرة من هذه الأسر تحاول السيطرة على الدول المجاورة كلما وجدت إلى ذلك قوة وسبيلاً. وليس حال أهل المشرق بأفضل من ذلك.

حيث يصف الدكتور عبدالحليم عويس؛ إذ يقول: «إن ابن خلدون لم يكن رجلاً يستسلم للفكر الساكن، ولا للواقع الجامد، كما لم يكن رجلاً يقف متفلسفاً أمام الوقائع، أو مسجلاً لها فحسب، بل كان رجلاً من صنّاع التاريخ، يغوص فيه مهما كانت الأوحال والأخطاء، ويتقلب يميناً ويساراً، لعله يجد ضالته، يتقلب بين ملوك الطوائف لعله يجد فيهم راشداً، أو لعله يستطيع أن ينفخ في جذوة الدولة الأموية الأندلسية المنطفئة، وقد ذاق الرجل السجن والتشريد، ويئس من الناس، ومال إلى العزلة، وكان يملك عقلاً كبيراً قادراً على التفاعل الخلاق، ليس بالثورة ولا بالخيانة للتراث، ولا بالاستعلاء عليه، ولا برميه بالماضوية والجمود، والتاريخية الجامدة، ولكن ببعث الروح فيه، والانطلاق من قاعدته.

في مثل هذا الجو المأساوي المظلم وُلد وعاش ابنُ خلدون، وهو أحد العلماء الذين كان لهم الفضل في تأسيس علم الاجتماع.

بسبب النقص الحاد في تطور فكر ابن خلدون سيبقى تحليلنا افتراضياً يعتمد على دلائل نصية يمكن أن نستقي منها المعلومات.

لقد كان فكرابن خلدون يعتمد على القرآن والسنة وقصص الأنبياء اعتمادًا مباشرًا، وكان لسيرة الرسول - صلى الله عليه وسلم - مكانةٌ متميزة في استشهاداته واقتباساته وقياساته... وعلى بعض المواد التي بنى عليها تحليله من تجربته.. و بعضها الآخر من المصادر التاريخية، التي كانت لديه، متصلة بتاريخ الإسلام، فقد فهمها وتأوَّلها على نحو فذ, فقد تأثر ابن خلدون بعلاء الدين بن حزم، المشهور بابن النفيس فيما يتصل بنظرية العمران، وعلم الأنساب ، و في نقد الرواية التاريخية، وبيان ما بها من جانب أسطوري "مثيولوجي"، وبيان تناقضها مع قواعد العقل، ومع الحقائق المشاهدة، ومع الحقائق الجغرافية.

كما تأثر ابن خلدون بفقه الغزالي فقد استفاد من فكرة «نقد العقل» أو الشك به لينطلق إلى تأسيس علم البرهان على الموجودات والمحسوسات. فكل ما لا نستطيع أن نبرهن عليه فهو فوق الموجودات الحسية. لذلك لم يتجه ابن خلدون كما فعل الغزالي إلى مناقشة نظرية العقل والبرهنة على ما فوق العقل بل انطلق من نظرية الشك بالعقل (نقده) إلى ما تحت العقل وهو البشر أو العمران البشري. فأصولية الغزالي أصولية عقلانية تبحث في الخلق والخالق وأدلته بينما أصولية ابن خلدون أصولية اجتماعية تبحث في العمران وطبائعه.

ففي تلك الاثناء كان المجتمع يعيش أزمة و يواجه مجموعة من المشاكل تحمله على التساؤل عن نفسه و عن مصيره، و في المقام الثاني لقد قام التفكير الفلسفي حول الإنسان و المجتمع بتمهيد الميدان ، و أخيرا ضرورة وجود مفكرون تقود خبرتهم الشخصية و نضجهم العلمي إلى تحليل ظروف الحياة الخاصة بمجتمعهم و بهذه الظروف الثلاث بدأ يظهر علم الاجتماع , لكن هناك شرطان تحققا من اصل ثلاثة وهو الشرط الاخير مما ادى الى افوله في البلاد العربية والاسلامية, فابن خلدون عاش ومات لوحده.

اما علم الاجتماع الغربي هذا "هو الذي كتب له الاتصال والاستمرار والسيطرة، كنظام فكري وعلمي، بحكم ارتباطه بالحضارة المسيطرة " ، ولهذا فقد أصبح عالمياً، وفرض نفسه على الآخرين، كالحضارة الغربية تماماً.



   نشر في 22 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا