الأزمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأزمة

مجرد نقاش

  نشر في 07 أكتوبر 2014 .

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبى بعده أما بعد .. تكلمت فى مقال سابق بعنوان الثورة اللى فات عن الأزمات التى مرت بها الثورة وكان المقترح المنطقى حينها هو الوصول الى أرض مشتركة بين أطراف النزاع وهذا ما أثار البعض كما هو متوقع ، حتى أننى أنا وان كنت صاحبه ، الا أننى لا أرضى عنه بالكلية ، وأى انسان فقد عزيزاً سيتحمل المصالحة على الدماء والوصول الى أرض مشتركة ! الا أن ..

عند تحليل الأزمة الحالية ستجد أن عناصر الانتصار فى أى مواجهة بين فئتين تنحصر فى أشياء معدودة منها (المال ، القوة ، العدد ، العقيدة ، النفوذ ، الفكر) .. يعنى عشان ننتصر ونُسقط الانقلاب لابد اننا نحوذ هذه الأمور بصورة اما موازية له أو عالأقل مقاربة منه ..

ايه قصة العناصر دى ؟ خبراء التخطيط الاستراتيجى (العسكرى) لما بيحبوا يدرسوا احتمالية النجاح والفشل فى معركة بيسألوا نفسهم شوية أسئلة على شاكلة ؛ معانا فلوس قد ايه للتسليح ، هنضرب كام طلقة وايه الأنواع وهيتكلف كام الموضوع دا ، عدد أفرادنا بالنسبة لعدد أفراد العدو وتدريباتنا بالنسبة لتدريباتهم ، الجنود عقيدتهم مستقرة فى المعركة دى يعنى داخلين عشان يكسبوا ولا بينفذوا أوامر وخلاص ، .. وهكذا وبالمناسبة لا تكفى العقيدة (الدافع) وحدها ، ولا تكفى الأموال وحدها ، ولا التدريبات وحدها ، ولا العدد وحده ، فبدون عقيدة هزمت حماس اسرائيل ، وبدون أموال تبيد الجيوش المتطورة جيوشاً بدائية بطائراتها المتقدمة ، وبدون تدريب تقع الجنود فى أفخاخ العدو .. الخ

ايه علاقة الكلام دا باللى بيحصل فى مصر - ليه فجأة كدا المقال قلب عسكر - ببساطة لأن اللى بيحصل فى مصر حرب فعلاً ، انت نازل ضد مؤسسة عسكرية فاسدة بتحكم مؤسسات تانية فاسدة وبتطالبها بانها تسلمك نفسها عشان تحاكم أفرادها واحد واحد وتعدم بعضهم وتسجن الأغلبية ، معتقد انهم هيسموا عليك ؟ لا .. أبسوليتلى خالص :)) .. عالعموم المفروض الناس اللى كانت نازلة الثورة كانت تعمل حسابها على كدا. يعنى كان لابد للثورة دى من قيادة من البداية وقيادة حكيمة وملهاش مصالح ، ولابد كان يكون فى أهداف مرحلية ، ويكون في قوة وسلاح وعتاد وأموال وأطراف داعمة خارجية وداخلية ، مش نطلع 18 يوم ونقول للنظام اسقط يا نظام فيسقط النظام .. ليس هكذا تكون الثورات وما حدث فى تونس كانت نزهة ، أى ثورة عادية فى العالم كانت بتنتصر على النظام فى معركة (يعنى سلاح وقتل ودم بس مش ببلاش) وكان الثوار بياخدوا الأسلحة ويعدموا رموز النظام فى الشارع مش بيحاكموهم ولا حاجة ، يعنى ماهو معروف ان فلان وفلان وعلان هم النظام الفاسد وكان معروف ايه اللى صح يتعمل بس احنا عملنا ثورة ملهاش كبير ، ثورة عيال م الآخر ، وبالمناسبة لما الكبار اتدخلوا خربوها أكتر وأكتر مطلعوش حكماء والكلام للجميع وينسحب على الكل ..

احنا فين بقى دلوقتى بحسابات المعترضين على حل الهدنة - مش الصلح بالمناسبة - احنا فى ثورة ملهاش قائد ولا مطلب واضح (يسقط يسقط حكم العسكر = يسقط يسقط النظام بالظبط) وفعاليات محددة وسلمية ولطيفة وكمان بتتنفخ ، وكل يومين تلاتة شهيد ومعتقل ومطارد ومهجر الخ الخ الخ . لابد نفوق ولازم نقف - مش بقول نبطل تظاهر - بس نعرف ايه أخرة اللى بيحصل دا ، يعنى ازاى هيسقط النظام بالتظاهرات ؟ هيقوم السيسى الصبح من كتر الدوشة يستقيل ؟ ولا المحكمة الدستورية هتحل نفسها بنفسها ؟ ولا انتوا منتظرين ايه يحصل يعنى انا مش فاهم . طيب نقطة أوضح من كدا ، امتى بالظبط هنقول اننا خلاص مفيش فايدة ولا أمل وان الثورة فشلت ؟ وأى حد هيقولى مش هنقول كدا طول العمر ، هقوله خليك واقعى هتنزل الشارع لوحدك بعد سنة بالكتير .

الغريب ان المثقفين فى البلد من أبناء التيار الاسلامى - واللى أغلبهم خارج البلد بسبب ظروف المطاردة - معندهمش أدنى خلفية عن أنهم بيصنعوا الوعى المشتت اللى البلد بقت فيه دلوقتى ، أنا مش مع السيسى ولا بأيده بالعكس أنا لا أفوت ركعة ولا سجدة الا وانا غالباً بدعى عليه ان ربنا يحشره مع فرعون ، ولا أنا حزب نور بالعكس أنا بعتبرهم من شيوخ السلطان وأغلبهم عملاء لأمن الدولة . أمال انت ايه ياحاج ؟ أنا واحد فكر شوية فى الحال بعد ما خسرت أصدقاء كتير شهداء واقتنعت ان لابد من توقف النزيف. والبلد وحقنا والحرية وحق اللى راحوا واللى ماتوا ؟ اللى عنده اجابة منطقية واقعية عن الأسئلة دى نقدر ننفذها ضد جيش كامب ديفيد اللى مستعد يضرب القاهرة بالطيران لو سقط الانقلاب فيها والله بكررها معندوش ادنى مشكلة عشان يحافظ على الفسدة اللى فيه انه يحرك الطيران الحربى ويضرب محافظة كاملة ويبيدها من الوجود وهيلاقى اللى يطبله ويقوله تسلم الأيادى.

انا تعبت ، يعنى انت عاوزنا نعمل ايه ؟ انا عاوز الشعب كله يبقى مثقف وواعى وقادر انه ينتزع حقه بطريقة ابداعية بعيداً عن الطريقة المرسومة . طريقة ايه المرسومة ؟ بص يا مولانا ، الحكومة - بتخطيط من الامبريالية العالمية اللى مش مهم تعرف هى ايه - حاطالك سلك كدا معين فى حياتك تفضل تعانى فيه عشان متعرفش ترتاح مادياً وتعيش حياة كريمة فتبدأ تبقى مثقف ، السلك دا اسمه الوظيفة والسكن والجواز والشقة والاسمنت والطوب والاسعار الخ الخ الخ . والحل الوحيد ايجاد حلول بديلة ابداعية على سبيل المثال أى حد يقدر يفتح مشروع خاص يفتحه ويتحدى كل الظروف عشان يبعد عن هيمنة الدولة عليه بالـ 10% الزيادة الشهرية أو المعاش أولاً تكسب عيشك من عمل ايدك ولو بسيط ، مجموعة من الفلاحين يزرعوا محاصيل تكفى القرى كل فلاح فى قرية يزرع محصول وبدل ما يبيعه للحكومة سربه للناس اللى جنبك وتعاونوا ، الخلاصة عاوزين نعمل مجتمعات مستقلة عن هيمنة الحكومة قدر الامكان فى كل حاجة نقدر نستقل فيها ، تخيل لو بيتك شغال بالخلايا الشمسية - بصورة او بأخرى - كنت عانيت من مشكلة الكهربا !! ، تخيل لو انت فاتح حضانة خاصة كنت انتظرت تعيين فى مدرسة ؟! ..

دعوة للتأمل ، دعوة للنقاش مع النفس ، فى ألف طريقة للثورة وانتزاع الصلاحية من الحكومة والانقلاب بس اللى يفكر .. كان معكم مصطفى بيومى من كوكب مصر


  • 1

   نشر في 07 أكتوبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا