عند أغصان شجرة الزيتون كان الفراق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عند أغصان شجرة الزيتون كان الفراق

  نشر في 26 مارس 2020 .

كان كل شيء بعد في بدايته ، الروح لم تدسنها حماقات الأفعال لأننا لم نعرف كيف تُقترف الذنوب ! ، ولا حتى فُتحت الصفحة الأولى من صحائف الأعمال ، وكأنه مع مرور كل حقبة نزداد جرما وسوءاً بجهالة أو بقصد ونشطب ساعتنا القديمة من غير حساب ! وتلك أيضا لم نعشها كفاية ...

لا أريد أن أبدأ الحكاية من آخر سطر فيها كُتب بلون مغاير عندما حبس اللسان نفسه عن نطق شيء آخر وعندما جفت المياه الراكدة إلى فرعيها أنا وهو ولكن ( هو ) أين ذهب !

كنا صغارا جمعتنا أيادي الآباء الثقيلة إلى المساجد حيث عرفنا بعضنا ، ننتظر الفرائض على أبواب المنازل حتى نقفز على سور باب المساجد فليتفت أحدنا ليبحث عن الآخر ، كبرنا وأحببنا فلسطين وثمار الرمان في الأندلس ، فررنا من ضيق المنازل إلى صفحات الكتب كوسيلة للتنافس على من هو الأجدر بالحديث والانتصار لنفسه ! .

نلتقط من أهالينا كلمات وأخبار لنُحدث محكمة عاجلة بيننا على أدراج السلم المتصلة بين المنزلين لأشخاص لم ولن نراهم وليس لنا عليهم من سلطان ، هي فقط شهوة المجادلة .

التحقنا بركب حلقات القرآن وأوسعنا قطر دائرة الأصوات العالية حول الشيخ ، من منا سينهي الوِرد ، نمسك صفحات المتون لنسردها وأنا أرى نفسي من خلال عينيه ، عينٌ تشحذ همته لأني سبقته ! ، وعين لمعت لذلك الانتصار ..

وبعد ...

كأنه كان يعلم أننا سنفترق حتى قبل منتصف المسيرة كتلك القصص في الكتب التي قرأناها سويا ، أخبرني من هنا أن نفس اليد التي قادته لمكان تعارفنا هي التي ستقوده ليغادر إلى مكان آخر ! ، وبعد انقطع غصن شجرة الزيتون ومات شهيدا ! ، قرأتها مرة معه أيضا ، ولكن لم نقصد قط أن نقرأ حكاية أحد فينا ! ، صور لحظاته حفرها في قاع عقلي كي لا أنساه بسهولة ، فضل أن أحمل أنا خشبة نعشه وأن يسقط هو من درجات السلم قبلي ، اجتمعنا على حب أبطال الأندلس ، فلسطين وكما كتب عليها الفراق ، كُتب علينا عند شجرة زيتونها .. 


  • 1

   نشر في 26 مارس 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا