فما أصبرهم على النار - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فما أصبرهم على النار

  نشر في 18 يوليوز 2017 .

أنا: ما يحوجك للعمل في هذه البيئة وتعرض صحتك وحياتك للخطر؟

الصنايعي: هكذا هي الصناعية، وإن يكن .. ما هي الأخطار التي قد أتعرض لها؟

أنا: في هكذا بيئة كأنها مقبرة السيارات؛ أنت معرض لدخان العوادم ورذاذ الطلاء اللذان قد يصيبان جهازك التنفسي في مقتل، هذا غير الإهمال الكامل لمجمل سبل السلامة التي يُفترض أن تُتَّبع في هذه الأماكن.

تواجدت مرة في المنطقة الصناعية لصيانة سيارتي، ودخلت في حوار مع أحد الصنايعية المغتربين من العرق الإفريقي، تحدثنا عن شقي الحياة المُرَفَّه والمُعنَّى، وغلبني في شقِّه المُعنَّى ولم أغلبه في شقِّي.

أجابني في ختام حوارنا السابق: أنت تُحذرني أن عملي هنا قد يسلب مني حياتي، ولكن هل تعلم أن امتناعي عن العمل هنا سيسلب مني حياتي وحياة زوجتي وأبنائي، فيومٌ أغيبه عن هاهنا لست أضمن فيه لقمتي ولقمة من أُعيل، فلا مانع عندي أن أموت أنا، ويعيش أبنائي. هل علمت الآن ما أصبرني على هذا العذاب؟

هذه هي التضحيات والعقليات التي تتخذونها أجيرة للتربعوا فوق عرش الثروة التي تبنونها على أنقاضهم وصحتهم وعافيتهم، اتقوا الله في أُجراءكم يا أرباب الأعمال والمشاريع، وسائل السلامة حق لهم لا فضل منكم، وصحته وعلاجه في رقبتك، فإن كنت لا تقدر على عتق رقبة، ففرض عليك سلامة رقبة.



   نشر في 18 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا