صحوة الشريان المضادة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صحوة الشريان المضادة

(مُنع من النشر)

  نشر في 14 ماي 2017 .


قبل البدء: يمكن أيضاً أن يكون العنوان أدق لو قلنا : ( الصحوة والصحوة المضادة – داود الشريان إنموذجاً) , لكن يكفي أن يكون اسم الصحوة دون تكرار في العنوان , سيّما أن الصحوة أصبحت الآن الفكرة القريبة والجاهزة لكتابة مقال على عجل دون أن يرتكب الكاتب أي مخاطرة أو خسائر محتملة!

أما بعد : ولأننا اكتشفنا ( فجأة) أن الصحوة كان لها سلبيات كثيرة كأي حركة وحراك في هذا العالم , فأننا انتقلنا للطرف الآخر ( بتهور) وأصحنا نشتمها ونشتم كل أدواتها , والطريف في الأمر أن ( أدوات) الصحوة بقدرة قادر أصبحت أيضاً معنا تشتم الصحوة , ولعل مثال الزميل داود الشريان نموذجاً جيداً , واخترت داود لأنه يدرك أهمية النقد والمراجعات , بل أنه أحد عرابي النقد الصريح , وعلى الأقل لن يلوّح بمقاضاتي , فالعم داود – أمد الله بعمره – كان من أهم رموز الجناح الإعلامي بالصحوة , ولو لم يكن الكاسيت وقتها هو الوسيلة الإعلامية الأكثر تأثيراً لكان داود هو الأهم بصفته رئيس تحرير أهم مجلة صحوية آنذاك , لكن الطريف في الأمر أن داود صرخ بصوتٍ عال شاتماً رموز الصحوة وطالباً منهم الاعتذار للمجتمع الذي ورطوه ويتموا أبناءه , خفت وقتها أن يتحمس أستاذنا داود المذيع التلفزيوني ويشتم داود الصحوي ويطلب منه الاعتذار , أو يطلب منه الحضور للأستديو ليعتذر داود الصحوي أمام داود التنويري , أو يجعل أمامه كرسياً فارغاً ليقول للمشاهدين أنني عندما كنت صحفياً صحوياً فلم أحضر أمامي ولم احترم المشاهدين , وقتها سيحترمه المشاهدين لأنهم سيكونون غير مضطرين إلا لسماع صراخ داود واحد .

عندما أراد داود أن يكفّر عن صحويته بادر باستضافة فنانيين ( أو بشكل أدق ما يتعبرهم فنانين) , وبالطبع كانت الموسيقى عند الصحوة حراماً مُطلقاً لا شك ولا ريب فيه , وللأمانة إن كان الفن هو مايقدمه ضيوف داود في البرنامج فقد أحسنت الصحوة صنعاً بتحريمه , فأن يستضيف داود فنان شعبي لم يقدم أًغنية واحدة تبقيه في الذاكرة , ويقدمه بأنه فنان محارب رغم رداءة صوته ولحنه المتخشب , فهذا يجعل المستمع يؤمن أن الفن ليس حراماً فقط بل من الكبائر التي ترتكب بحق الذائقة , وقد أجد العذر لداود لبساطة ذائقته الموسيقية لأنه عاش أغلب عمره المديد بعيد عن الموسيقي كونه صحوياً , لكنني لا أجد العذر للمعدين الشباب الذين يعملون معه وأقنعوه أن أغنية ( شلحة هدى) التي شدا بها المطرب العظيم في الأستديو تعتبر أغنية محترمة بغض النظر عن مستواها الفني!

التطرف هو أن تنتقل من التدين المَرَضي إلى الفن المريض , وأحب أن أّذكر داود أنه في عز توهج الصحوة كان هناك عمالقة موسيقيين كعمر كدرس , وسراج عمر ,وباقر وإحسان ..وغيرهم الكثير , قس على ذلك الشعراء الغنائيين , والفرق الموسيقية , سراج عمر مازال موجوداً ..أتعلم ذلك أستاذنا؟

أخيراً : إن كانت الصحوة حاربت الفن , فعلى الأقل أنتم لا تقدموا فنّاً مشوهاً , فعلى الأقل الفن لا تدخلوه بباب ( إغاظة الآخرين !



   نشر في 14 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا