منزلٌ يسَعُ الكون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

منزلٌ يسَعُ الكون

  نشر في 24 ماي 2014 .

وراء تلك الجدران المتقهقرة أمضيتُ طفولتي ، وفي تلك الدفاتر والأوراق المبعثرة المتفحمة آلاف الأحرف والكلمات التي ترسمني ، ومن تلك النافذة المفتوحة للريح كنت أطلُّ على ذلك الشارع الخاوي ، وشجرة الليمون الميتةُ تلك كنت أسقيها من أيامي إلى أن كبرنا سوياً ، وفي ذلك الفناء القاحل لعبنا ولعبنا ولم يكد اللعب ينتهي حتى زال الفناء واللعب ، في ذلك المنزل المتداعي تلهفتُ للشباب ، انتظرته بفارغ صبري ، عددت الأيام يوماً بعد يوم بانتظار العشرينيات ، ذلك الحلم الوردي الذي ما انفك يدورُ في خُلدي ، أخططُ كيف سأرتاد الجامعة ، كيف سأخرجُ وأدخلُ متى يحلو لي ، كيف سأسهرُ في الخارج ولن أعود حتى ساعةٍ متأخرة ، وكيف سأسافرُ وحدي إذا ما وددتُ ذلك ، لم أكن أعلم كم هو دافئٌ ذلك المنزل ، لأنني لم أكن أعلم كم هو باردٌ ذاك الخارج ، كم هو قاسٍ ، كم هو صغيرٌ ذاك الخارج ، وكم هو رحبٌ هذا المنزل ، كم كنت طفلاً !.


3/2/2014



  • 4

  • سامر النجار
    أعيشُ على هامشِ الحياة ، أقتاتُ الكلمات ، وكلُّ ما لدي قلمٌ وبضعةُ أوراقٍ وعشرون عاماً على هذا الكوكب .
   نشر في 24 ماي 2014 .

التعليقات

Islam Faisal منذ 2 سنة
رائعة
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا