عذرا آنستي لست معاقا عاطفيا ، أنا مجرد وغد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عذرا آنستي لست معاقا عاطفيا ، أنا مجرد وغد

  نشر في 29 يوليوز 2016 .

عذرا آنستي ، و لك مني أشد الإعتذار كلما أتممت موضوعا في حديثنا اعتذرت عما صدر مني خلاله من قلة ذوق أو زلة لسان ، أعتذر عن ذلك ،فما كان عليه أن يصدر مني .

أعتذر عن كل المرات التي اضطررت فيها أن تسامحيني عن كلمة قلتها أو موقف تبنيته و ما كان علي أن أفعل ، فما عليك أن تعرفيه ربما عني أنني وغد من أراذل القوم ؛ أخالفهم عاداتهم و تصرفاتهم فإن أخطأت اعتذرت بل و أعتذر و إن لم أخطئ ، فإن حدثت آنسة اقتصدت إلا أن تدفعني عفويتي فأفتح الباب لتهكم أندم عليه أو تصريح يا ليتني ما أخرجته ، فاقبلي مني اعتذاري .

أنا وغد يخالف البقية و لست معاقا عاطفيا يحتاج إلى علاج ، كل ما في الأمر أنني أعيش صراعا داخليا بين شهوات تريد الإنفلات و ضمير مقيد لها ناصح معذب لي لا يريدني أن أكون مثل البقية و أتوب مما أنا فيه ، فأمثالي أوغاد يرون أنفسهم مخطئين حتى و إن أصابوا فيجلسوا متحسرين ناظرين معيدين حساباتهم كيف ، لماذا و متى ؟ فلا سبيل لعلاجنا ، و كيف يكون علاج من يرى نفسه مقيدا إن حدث الناس عامة و الإناث خاصة ؟ كيف يكون علاج من يعيد النصائح ذاتها و إن اعتبر خائنا لكبراء القوم ؟ فجملة من قبيل " لا تجعلي نفسك في موقف ضعف في تعاملاتك خاصة أمام الذكور " قد تكون قضية حكمها الإعدام لوغد مثلي في عالم الحداثة التي لا ترى مشكلة في الموضوع ، فكيف العلاج و ما هو ؟

بعد كل نقاش أو حوار تعاد القصة ذاتها ؛ أنا الوغد الذي يقلل من قيمة النساء ، أنا من يحتاج أن يعيد النظر في تعاملاته ، أنا المخطئ الذي يحتاج الإستغفار في كاتدرائية الحداثة و ما بعدها ، فأنا من كان عليه أن يلجم ضميره و يمتطيه نحو بلوغ ما بلغه بقية أقرانه ، و لم يكن علي أن أعتذر عما اعتبرته تقليلا من احترامك أو مسا بشخصك و مكانتك .

فعذرا يا آنستي إن أرهقتك اعتذارات و نصائح أستدرجك بها بعيدا عن حداثة القوم ، أعتذر حقا إن أثقلت حياتك و روحك كل مرة تقررين فيها أن تمنحيني فرصة أخرى ، فأنا وغد من أوغاد هذا العالم الجديد و من ميزاتنا نحن الأوغاد أن رؤوسنا قاسية .

فعذرا على كل شيء .


  • 5

  • mohammed ait laarebi
    مخلوق من مخلوقات الله ، أحاول تبسيط ما أستطيع و تقديمه للناس
   نشر في 29 يوليوز 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا