معهد الفضاء المدني و دوره في تكريس الحوكمة و مبادئها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

معهد الفضاء المدني و دوره في تكريس الحوكمة و مبادئها

  نشر في 01 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 ماي 2018 .

 تجربتي الأولى في التعلّم عن بعد كانت عبر المنصة التعليمية لمعهد الفضاء المدني. التجربة الأولى تلتها تجارب أخرى متتالية إلى أن بلغت مشاركاتي فيها الست مشاركات و كان لي شرف الحضور بالملتقى التأسيسي لمنتدى مجتمع الممارسة الإفتراضية الذي احتضنته مدينة الحمامات التونسية في ديسمبر 2017 .... 

أعتقد أنني أدمنت تلك الرحلات المعرفية و لا أريد أن أتعالج من هذا الداء بل أريد أن أتخطّى كل المراحل لأنهل من نعيم المعرفة، في كل مرّة مساق يحمل لنا الجديد و يفوق التطلّعات.

إدماني هذه المرّة كان بنكهة " مبادئ و مفهوم الحوكمة " حيث تشرّبت عروقي بمفهوم الحوكمة فلإن تعدّدت التعريفات و تشعّبت إلا أنّه يمكن الإتفاق على أن الحوكمة هي مجموعة من القوانين والمعايير والقواعد التي تحدد العلاقة بين الإدارة من جهة وأصحاب المصالح من جهة أخرى و ذلك بهدف تحقيق أهداف المؤسسة أو المنظمة.

تتالت الأسابيع و نحن نغوص أكثر  لندرس و ندقق في مبادئ الحوكمة المستقاة من مدونة الحوكمة الخاصة بالمنظمات الخيرية الصغرى ( الهدف التنظيمي – القيادة – النزاهة – صنع القرار، و المخاطر و المراقبة – فعالية المجلس – التنوّع – الإنفتاح و المحاسبة)، هذه المبادئ التي تفنّن القائمين على المنصة التعليمية في إسقاطها إما من آيات قرآنية أو عن طريق مخلوقات الله فسبحانه الذي يضع سرّه في أضعف خلقه.

 مع كل أسبوع نتعلّم من حيوان ما نجهله نحن البشر فمن النمل تعلّمنا التنظيم و العمل الجماعي و تحمّل المسؤوليات و إتقان العمل، و من الدجاج تعلّمنا أهمية الترابط الإجتماعي و إتاحة الفرص للجميع على قدر السواء، و تعلّمنا من موكب اليسروع أن لا نكون بلا هدف فتتشتت الجهود، و تعلّمنا من الغراب الذي يعتبره البعض نذير شؤم بينما هو يحمل من الذكاء و القدرة على التكيّف و سرعة التعلّم و الإستغلال الأمثل للموارد المتاحة و أيضا قدرته على تطبيق القوانين و تنفيذها و محاسبة من انتهك تلك القوانين، ما يجب أن تتحلّى به مجالس الإدارة بأن تكون لها الفعالية و النفوذ و القدرة...

 تعلّمنا من الشجرة  التي  أبدع الفنان الأمريكي و أستاذ الفن في جامعة سيراكيوز “سام فان أكين” الذي إستفاد من خبرته في معرفته الزراعية و تسخير تخصصه في الفنون الجميلة فابتكر شجرة تثمر 40 نوعا مختلفا من الفاكهة، هذه الشجرة تدفعنا إلى أن نتقبّل الآخر على إختلاف خلفيته و آرائه، أن نحترم بعضنا، أن نتعايش و ننفتح على الآخر، و أن نركّز على ما يجمعنا و ما نشترك فيه و نترك ما لا ينفع... 

عجيب حقا عالم الحيوان و النبات، هذا العالم الذي تطبّق فيه مبادئ الحوكمة.

فأين نحن البشر من كل هذا ؟...

 






  • 4

   نشر في 01 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 ماي 2018 .

التعليقات

نعم عجيب عالم الحيوان، وقد ذكر في القرآن "انها أمم مثلنا"، و من واجبنا التأمل في تلك السور القرآنية التي أتت تحت عنوان "سورة النمل" وعن الهدهد، شكرا لك استاذة نجاة مساق جميل ..بالتوفيق
1
فعلا أتفق معك في كل كلمة ،

التعلم من الحيوان له دلالاته ومعانيه ، لا ينقص من قيمة المختار بعقله ، وإنما يرفعه إلى مرتبة المتحد مع الموجودات في توافقها على انشاء مجتمعاتها بما يحقق لها مقاصد الوجود في ظل رحمانية واسعة للمولى القدير
1
نجاة بنت علي الأخضر
صحيح أستاذ محمد ياسين

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا