ماذ ترى حينما تنظر للمرآة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذ ترى حينما تنظر للمرآة

فلسفة الرواقية ..

  نشر في 30 شتنبر 2021 .

من التساؤلات الواهية في هذا الزمن السحيق " ماذ ترى حينما تنظر للمرآة " , حقا أمر سخيف لا يستبعد أن يكون مبدأ العامية . في رأيي الشخصي أظن أن جوهر الفلسفة وخاصة الرواقية منها يكمن في هكذا تساؤلات وفي إطار هذا التساؤل المشروع أؤكد أنك ترى في المرآة أبشع ما فيها ترى نفسك وهي تتأمل هويتها الزمكانية بنظرة طعن وبحصرة عن زمن مضى فقضى على ابتسامة صبي في الحياة أو مراهق يافع لا يغدو إلى أن تكون حبيبته أقصى أحلامه مثلما سيقضي غذا على ما صرته اليوم عجوزا متألما متحصرا على العمر الذي انسل من بين يديك دون أن تشعر ... حينما تنتابك مآساة الندامة من قساوة هاته التشكيلات الخطية ، ارحل إلى حيث رحل أبي بين القبور الساكنة وانصت لتناهي أصوات الزائلين الذين يحذرون الأحياء من الوقوع في هذا الخطأ الذي أصبح عليه مصيرهم دون أن ينتبهوا لقيمة الزمن وكيف لك أيها الأدمي أن لا تقضي عهدك متحصرا عن ما مضى وما سيمضي . كل ما عليك وكما أقر دائما أن تستغل هاته اللحظة جيدا فقد تجيئ في العمر مرة واحدة فتكون قيمتها بالعمر كله ..



   نشر في 30 شتنبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا