جبل الموت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جبل الموت

  نشر في 16 أبريل 2019 .

تدور بين الكهوف بخطي رحاها و هي تتألف وحشة الموضع شعرها الاسود الحريري المنسدل علي كتفيها يتألف الرمال.. آوت الي احدي عماد الاركان و قد توارت خلفيه.. و هي تخفت انفاسها الصغيرة حتي لا يصدر منها اي صوت.. 

رحلة الالم الذي قاسته الامرين بين طيفه دفعها للهجران و الفرار الي حيث لا سبيل.. كانت تخشي ان لو سمع بملاذها لاصارت الان بين الاموات.. 

كان يقضي سهراته كل ليلة علي المقاهي الغجرية التي ترقص فيها الغزيات و هن يظهرن الدلال و الفتن.. 

الي ان يعود كل ليلة سكيرآ في غيابات السكر و العربدة و هو يتطوح جسده حتي يلقي نفسه علي مضجعه ليغفو في نوم عميق و رائحة الخمر العفنة تملئ ارجاء الغرفة.. 

لم تطق الحال و اسرت هجره بين غيابات الليل فرت في الظلمات و قد اعدت بوءجتها و لبست عباءة السواد حتي لم يفطن لها احد.. 

كانت الجبال آوية للمطاريد و قطاع الطرق اي انها فرت الي الموت بعينه و لكنه كلن احب اليها من ذلك السكير.. 

احتفال كبير اعده المطاريد لزفاف ابن كبيرهم علي ابنة حكيمهم كانت تري الاكلمة و قد بسطت و موائد السماط و قد اعدت و قنينات الشراب قد سجيت.. و قد اعدوا مشروب المطاريد الذي يشربونه في الاحتفالات و بات خليطآ من العصائر الطبيعية.. 

حملها الجوع و البطن ثكلي و المعدة خاوية اسيرة الجوع اليهم استطعمتهم فاجابوها وآل لها كل ا رادت من ثريد و البان... 

اشفق عليها حكيم المطاريد و انزلها بدار المسافرين حتي يلبسها لباس العافية و اتي اليها بالحكماء و الاطباء حتي طرحت بها الصحة و من الله عليها بالشفاء... 

هنا قادواها الي مجلس المطاريد و حكت لهم ما كان فاشفق عليها الرجال وآبوا الا ان تبقي معهم في ضيافتهم الا يردوها ابدآ.. اما قاضي المطاريد فيكم بطلاقها من زوجها السكير للضرر خلعآ..  و آلت لها الحرية.. 

تعرفت في المطاريد علي العروس ابنة الحكيم التي باتت لها بمنزلة الاخت و الرفيقة.. كانت تجالسها و تسامرها الليالي اثناء خروج زوجها مع الرجال حتي رأها يومآ اخو ابنة الحكيم الذي قرت عينه بها و طلبها للزفاف .. 

كانت في اسعد لحظاتها و هي تزف الي العريس من خيرة شباب المطاريد.. و قد نجت اخيرا من قبيلتها الظالمة.. 

كانت تتأنق في ثوبها الجبلي و هي تقود مهرتها يتبعها زوجها بخيله العربي.. صدمها حين طلب منها ان تعد العدة لانهم سيغورون علي قبيلتها الليلة.. لم تصدق المسكينة ما جنت يداها و قد آلت الي عدوها بنفسها لتعقد معهم الهدنة و تخالط يداها سيف دماء قبيلتها... 

لم تملك سوي الخطة التي اعدتها ليلآ سوي الهروب و هو ما آل لها في ظلمات الليل عن خلسة عن زوجها.. 

فارة بين الدروب حتي هوت بعيدآ عن الجبال..  طريق طويل محفوف بالمخاطر يؤدي بها الي الغابة..  آلت اليه الا مآوي الا اليه... 

قاومت الالم و البرودة حتي تئول الي موضع بعيدآ الا سبيل لها من غدر زوجها... 

كانت براري الغابة شاسعة الارجاء مزهرة الاشجار..  توارت بين الحشائش النابتة و قد اسندت رأسها الي جذعي شجرة.. و قد غطت في نوم عميق.. 

بصرها بعيناه و هو يتابع جولته في الغابة و هو يتعجب ما سبيل تلك المرأة الغريبة.. اخذها الي كوخه الصغير حتي يآويها من البرد.. 

فتحت عيناها و قد اشعل الحطب للتدفئة و اعد لها حساء دافئ... 

لم تدر اين هي حين استقبلها الشاب بابتسامة هادئة مرحبآ بها في كوخه الصغير..  شرعت في تناول الحساء و هي في شدة البرد حتي تدفئت تمامآ..شكرته لطيب اصله... فتبسم لها و آل اليها بامكانها البقاء معه في كوخه الصغير علي ان يتزوجها و تصبح امرأته... و لما آلت اليها بامر زوجها احتار في الامر و استدعي والده القاضي الذي حكم لها بالخلع من زوجها و باتت حرة في امر الزواج و هو ما حدث بعد انقضاء العدة.. 

باتت سعيدة في حياتها الجديدة مع زوجها المستكشف العالم الذي تعلمت معه حياة جديدة لم تقطنها من قبل.. 

كانت تنظر له ليلآ و هي تعلم ان ميعاد العودة قد آن و لا سبيل الا ذلك..  سقطت دمعاتها علي الفراق و تركته سكني الليل.. 

بات يبحث عنها في كل مكان لا يدري الا انه لفت انتباهه  صورة امرأة غجرية بنفس ملامحها تمامآ...  و قد كتب اسفلها تاريخ وفاتها منذ سنون طويلة في حادث قتل غامض.. 

آلت الاسطورة التي حكاها له تربي القبر ان شبح المرأة يتلاعب بالرجال انتقامآ من زوجها القاتل...  




  • 1

  • Menna Mohamed
    كن في الحياة كعابر سبيل و اترك ورائك كل اثر جميل فما نحن في الدنيا سوي ضيوف و ما علي الضيف الا الرحيل الامام علي بن ابي طالب
   نشر في 16 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا