(إنّما) : حرفُ تنبيهٍ للتشريعْ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

(إنّما) : حرفُ تنبيهٍ للتشريعْ

  نشر في 23 يوليوز 2015 .

                                                            إنّما : حرفُ تنبيهٍ للتشريعْ


قبل شهور دار نقاشٌ قديمٌ .. جديدْ ..على استحياء و مواربة بين أقطاب الحكومة و المعارضةحول موضوع

القمار الذي و من العجيب أن يندرج تحت مسميات أخرى ويتقنّعَ بألقابٍ جميلة كاليانصيب الوطني أو

الألعاب الرياضية وغيرها من الأسماء المقنّعة،و هذا يذكرني بحديث شريف للمصطفى(ص) حين قال :

( يأتي على أمتي زمان، يشربون فيه الخمر ويسمونه بغير اسمه ) : صدقتَ يا رسول الله ، فعدوى تغيير

الأسماء انتقلتْ حتى للميسر و القمار .

على أيٍّ ، عندما استقْرأتُ جيّداً رأيَ التيار اللبرالي المتحالف مع التيار المحافط داخل الحكومة ، خالجني

شعورٌ من الغضب و الإحباط بل و من الخجل في نفس الوقت ، إذْ كيف يُمكن للبعض مهما كانت

درجته الثقافية و مهما كانت مرتبته السياسية أن يُصادر حقّاً تشريعياً إلاهياً ، مهما كانت الذرائع ..

و دون الخوض في مناقشة هذه الذرائع و ما شاكلها من التعليلات والحيثيات ، أريد بكلِّ تواضع شديد

أن أنبّه البعض بأنّ القرآن في مجمله يُعبّر عن آيات توفيقيّة وأخرى توقيفيّة ، هذه الأخيرة تعتبر من

الثوابت شرْعاً وتشريعاً ،وبالتالي إذا قمتَ بإحصاء هذه الآيات التوقيفيّة ، فإنّكَ ستجدُ أنّ الحق سبحانه

أوْردَ حرف (إنّما) ليس فقط من قبيل التأكيد به كحرف تقليدي عند النحاة و إنما كتنبيهٍ للتشريع فحين

يقول سبحانه :

(إنّما الخمر و الميسر) يعني : انتبهْ فالمشرّع سيُعلن قاعدة فقهيّة ثابتة ، و بمعنى أدق ، انتبهْ فالمشرّع

سَيُمنْهج لكَ قاعدة تشريعية لا اجتهاد مع مضمونها و خصوصاً أنّ علام الغيوب قدْ أوردها للتنبيه

العام فيما يخصّ مرْجعيته المطلقة للأمور و ذلك بقوله سبحانه :

( إنّما إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون ) ليأخذ هذا الحرف الإعجازي ليس فقط تنبيها في تأصيل ما

سيشرّعه الله لعباده .. بل و حتّى تنبيهاً لكلّ الخلائق من إنس وجان و ملائكة أنّه صاحب الشأن الكلّي و

الحكم المطلق لكلّ الأمور و لذلك أجاب ذاته العليّة في سورة الأعراف :

( ألا له الخلق و الأمر تبارك الله ربّ العالمين )

على أيٍّ ، ما أريد قوله صراحة ً ، هو أنّ المجادلة وحتّى المشاكسة في تبنّي الأفكار قد يوجدُ لها أعذاراً كلّما

كانت تندرج في خانة التنظير حيث يكون الرأي يقابله رأي آخر دحضاً و تفنيداً لكن حين تندرج  في 

الالتفاف على نصٍّ توقيفي و  على حقّ تشريعي نبّهَ إليه الله فهذا تطاول لن يطول و هذا تجنّي لن يدوم 

نسأل الله الهداية للحميع و الله أعلى و أعلم  .


بقلم ذ : تاج نورالدين


  • 1

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 23 يوليوز 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا