السنترال - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

السنترال

( المسجد سابقاً )

  نشر في 14 مارس 2018 .

كثيراً ما طالبنا إمام المسجد ونحن مقبلون على أداء الصلاة أن نلقى بالدنيا وراء ظهورنا ولا نفكر إلا فى الخشوع فى الصلاة إحتراماً لله جل فى علاه وحتى نتحصل على ثواب الصلاة وكثيراً ما اشتكينا من عدم قدرتنا على تحقيق هذا الخشوع كلياً أو جزئياً وكان هذا أمر يؤرقنا حتى جاء عنصر جديد جعلناه وبأنفسنا مساعداً وبقوة على عدم تحقيق هذا الخشوع بعد أن دخل المحمول إلى المسجد!.

ورغم أن أى تكنولوجيا ذات شقين أحدهما إيجابى والآخر سلبى إلا أننا اعتدنا على استخدام الشق السلبى فقط ونسيان الجانب الإيجابى فى أى تكنولوجيا وكأنما احترفنا ذلك فحولنا التكنولوجيا - والتى لا نشارك فى صنعها فى الغالب - إلى نقمه بدلاً من أن تكون نعمه!.

حيث تجد الكثيرين وقد أصابهم فقدان الذاكره فلا يضبطون المحمول على خاصية الوضع الصامت أو الهزاز فترى رنات المحمول أثناء الصلاه مشوشه على المصلين والأدهى والأمر أن صاحب المحمول لا يحاول إيقافه وكأنه لا يخصه ويغضب وربما يرفع صوته لو نهره أحد المصلين بعد الصلاه رغم كثرة التنبيه قبل الصلاه على إغلاق المحمول كما نجد أيضاً من يرد على المكالمات بداخل المسجد وكأنه فى سنترال وليس فى مسجد له قداسته فى لا مبالاه غير مفهومه.

المهم أن نفس هذا الشخص لن يحتاج للتعلل بنسيان غلق المحمول إذا ما قابل أصغر مسئول لأنه لن ينسى من الأساس خوفاً من غضب هذا المسئول لكنه لا يمانع فى التعلل بالنسيان إذا ما كان أمام الله طالما كان عقاب الله - القادر على كل شيئ - ليس حاضراً أمامه!.

( بعد أن انتهيت من كتابة المقال حدث ما زاد الطين بله عندما أقدم أحدهم على الشتم وبأعلى صوت بداخل المسجد بعد الإنتهاء من الصلاه راداً على من يحادثه بالمحمول وهو بهذا لم يكتف بانتهاك قدسية المسجد وإظهار عدم احترامه للمولى عز وجل وإنما أعلنها وبوضوح أن تأديته للصلاه لم تغير فيه شيئ وكأنها طقس اعتاد عليه ليضيع وقته أو يقابل أصحابه دونما أى استفاده من صلاته ويبدوا أننا سنظل ننحدر لمستويات لم نتخيلها حتى فى كوابيسنا لما يمكن أن يفعله الكثيرون بالمحمول داخل المسجد لأنهى ما أكتب بسرعه قبل أن تفاجى مصيبة أخرى لا يمكن أن نتخيلها هذا إن كان قد تبقى شيئ من الأساس لم يحدث بعد!!! ).


  • 1

  • Ahmed Tolba
    شاب في نهاية الثلاثينات يرغب في مشاركة ما يجول بخاطره مع الآخرين تقييماً ونقاشاً حتي نثرى عقولنا فهيا بنا نتناقش سوياً
   نشر في 14 مارس 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا