ملامح دولة الخلافة في القرن الواحد و العشرين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ملامح دولة الخلافة في القرن الواحد و العشرين

الجزء الاول: الخلافة، بين الماضي و الحاضر 

  نشر في 12 مارس 2021 .

بلغنا عن اجدادنا ان لا خلافة إلا في قريش و لا خليفة إلا ذو نسب في قوم ملوك، و أن من خالف هذه القاعدة ما هو إلا من الخوارج. هل يعني هذا أنه من أراد إعادة نظام الخلافة عليه البحث في نسل بني امية أم بني العباس أو ربما في الطالبيين أو الهاشميين أو الفاطميين أو أسهل من هذا ان يغتصب نسبا ليس له على الحقيقة فيقال له البغدادي القرشي الحسيني!

هل أن الخلافة شعار لكسب قلوب العامة قبل عقولهم أم مشروع ذو أسس يمكن إرساؤه في هذا العصر، و ما بال كل علماء الأمة إلى وقت قريب أجمعوا على وجوب الخلافة في قريش. هل أنزل الله السياسة و الكياسة و فنون الحكم على قوم دون آخرين، إذ كيف للعادل ان يصطفي بطنا بالملك دون باقي بطون المسلمين.

ربما تعني الخلافة للبعض الرجوع إلى الوراء و لآخرين طريقا إلى عروة الاسلام الوثقى، إلى أن أعلن بعض من يراودهم حلم السلطة و الملك إقامة خلافة في أرض العراق و الشام فسبَوْ و قتّلوا و أحرقوا و رمّلوا و يتّموا و استعبدوا، بادئين حديثهم بالصلاة على النبي "الضحوك القتّال"! حلم لبعض و كابوس لبعض.

هل الخلافة جوارٍ و جزية و تقطيع أوصال! هل تقوم دولة دون بناء و عمل و علم و صفاء و أمن و صدق؟

قديما قامت دول الخلافة بشوكة العصبية، اما الآن فالحرب تقوم بدعوى محو العقائد الفاسدة و إقامة شرع الله الحق، و كل يرى الحق من عنده.

قديما كان للخلافة و اهلها مكانة في قلوب المسلمين لما يكون معها من رخاء و سعة و أمان.

أما في أيامنا هذه و نحن لا نعرف من أخبارها إلا قصص بعض الملوك و غزواتهم،

كيف لنا أن نتبين حقيقة هذا النظام السياسي المتجذر في التاريخ، من ينظم أسسه الحديثة و على أي شريعة يرتكز، و أي مذهب يتبع. 

المعضلة في نظام الخلافة أنه يرتكز أساسا على الشريعة الإسلامية، و الشريعة شرائع،  و المذاهب كثيرة، و الدعاة منتشرون في الارض،  كلٌّ يدعو إلى الجنة و يحكم على من خالفه بالفناء في جحيم الآخرة. 

هل نتقي الفتن من أقصى البلاد إلى أدنها كلما قامت فرقة على الحاكم و قد إتهمته بالكفر و الفسوق، طمعا منها في الحكم. 

هل تكون مورثة كما عهدناها أم شورى كما فرق الخوارج التي إنقسمت هي الاخرى مع اختلافها على الأحق بالإمامة. من يضمن حقوق الفرد ان هو عارض الخليفة "القائم بامر الله فوق الارض الحاكم بشريعته المحارب بسيفه" من إتهامه بالردة. 

مفهوم الخلافة غائب عن الكل بمضمونه حاضر الوقع في القلوب بمحسوسه، لكننا لا يمكن أن نسلم لإحساس العامة و ميلهم ضد ما تقتضيه أسس الحكم و السياسية. 

الخلافة هنا معنى بلا أسس واضحة، و نُظُم الحكم عندنا أسس فقدت معناها عند السواد الاعظم من الناس. هل من الممكن ان يتفق القلب و العقل في مصلحة الأمة أم أننا نعيش الحلم داخل الكابوس. 

الواقع يفرض قانونه، و من غير المعقول أن نجانب الحقيقة إرضاءً للناس، و ليس كل رافض للخلافة بكافر و ليس كل مناصر لها بالمسلم الحق، فبين هذا و ذاك ملتبسات و متناقضات وجب إيضاحها و تبيانها لأن لا نقع في خطإ لن يغفره التاريخ فنندم على ما فاتنا من أمرنا و على ما قصرنا في أمر أمتنا.

فيما يتبع في الجزء الثاني من المقال رؤية لما يطلبه حكم حاضرنا و مستقبل أمتنا من تجديد و إجتهاد في معاني و مقاصد و سياسة و أطر الخلافة،  كي تلتزم بأمر ديننا و تخدم أمور دنيانا. يتبع.. 



  • مهدي بنخود
    اكتب اذا اختنقت الكلمات في صدري، فتخرج مغترة مزهوة كأنها ايات من كتاب مقدس
   نشر في 12 مارس 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا