ذبذبة فكرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ذبذبة فكرة

  نشر في 23 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 05 أكتوبر 2018 .

المسافة التي تفصل بينك و بين ما تريد هي ذات المسافة بين عقلك و قوة مخيلتك فكلما كان خيالك محدود كان عقلك بليد و كلما كان خيالك لامحدود كنت اقرب منك الى العبقرية ... إن الرابط بين الخيال و الواقع هي قوة العقل و قوة العقل تكمن في التحكم في و بالافكار لا ان تحكمك افكارك في حد ذاتها . عيب بعض الأشخاص ان لهم افكارا راسخة ملتصقة بهم جدا مدعين انها لهم من صنعهم مؤمنين بها و سائرين عليها لا تتغير و إن دارت افلاك الكون حولهم هم اصنام البشرية بلا شك  ، التمسك بفكرة مدروسة شيء جميل لكن التمسك باشياء قذفت في عقولنا منذ الطفولة حتى يقدر كل فرد على التحكم في خزانته الفكرية لا يعد تمسكا بالمبادئ او حتى بالمعتقد مهما كان  بل هو فقط خوف من التغيير خوف من تقبل الاشياء المختلفة عنا ، خوف من التجربة خوف من مجاراة معنى الحياة...

قليلون جدا من استطاعوا خلق عقل جديد بأفكار مستجدة و اقل منهم بكثير من استطاعوا ان يسيطرو على عقلهم اللاواعي او الباطني و التمرس على التحكم في ما يحكمهم من افكار .العلاقة بين العقل و الأهداف الاحلام او حتى السعادة بمفهومها الشامل هي الفكرة في حد ذاتها, الفكرة هي التي تأتي بالتغيير مهما كانت المحفزات الخارجية,  فشل فقر احباط تجاهل اياً كان المنبه الفكرة  هي التى تسيطر دائما هي  التي دائما تفوز .

مفعول الافكار الإيجابية في العقل كمفعول المخدرات حتى اقوى و اشد وطأة فالذبذبات التى ترسلها لعقلك تكون مشحونة  حتى سقف النشوة و إدراك هذا يجعل اي مؤثر خارجي من شأنه ان يعكس سلبا عليك  بدون مفعول.

إن التمسك بفكرة اجاببة مهما كانت تخصك او تخص محيطك هو اول مبدأ من مبادئ الحياة التي بحلم بها اي فرد ،

المبدأ الثاني هو ان تجد محدودية  و لا محدودية ما يخصك من اجابية لترسيخ الفكرة فما يجعل منك سعيد لن يكون ساري المفعول لغيرك فلاهي ذات المسافة الفكرية و لا الاجتماعية و لا العاطفية كل على حسب مفهومه الشخصي لسعادة يقاس و يحدد معيار ثاثير الاجابية في حياته  .

جني ثمار الافكار الخلاقة يبدأ و ينتهي عند ادراك دائرة الحزن الفشل الوحدة عدم الرضى او حتى الكره هو هذا الخط الفاصل بين ان تكون تلك الافكار مشاعر مؤقتة مشاعر مسيطرة او مهيمنة و ترتيبها بالافضلية الحياتية منها  هو طبعا عكس ترتيبها اللغوي في تشبعها الزمني .

الواثق من تسلسل الأحداث في حياته لن يجد مشقة في مد يد العون لغيره ففكرة النجاح تطغى على فكرة المنافسة او الغيرة رغم ان هذان الأخيران ليسا في ذات دائرة الادراك الا انهما مقياس يصف الناجح بصفة النجاح المطلقة و الامحدود و الراكب فوق النجاح بصفة النجاح المؤقت المفبرك و المغشوش معا دون تفريق .




  • 2

   نشر في 23 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 05 أكتوبر 2018 .

التعليقات

اشرف محمود منذ 2 سنة
مقالك بدا لى وكانه يضم فى معانيه افكارا قد يراها الكثير فى واحة من الغموض الا وانها ان كانت غامضه فان لها مدلول ، ومدلول افكارك يتقلب بين عقلين (الظاهر والباطن ) فانا معك فى ان الفكرة هى اساس كل شىء الا ان تلك الفكرة قد لا تتاتى لدى كل العقول فكل عقل له واد يسبح فيه وحولُُ يحيطه ، وفى الحقيقة وجدت صعوبة فى استيعاب مقالك لاننى منشغل بواد اخر فى عقلى لم يتقابل كليا معك فانت او انتى قد تكونى مطلقة فى التفكير لا تستطيعى ان تجعلى لنفسك حد تقفين عنده وقد تتيه الفكرة بالكاتب احيانا فتتبعثر كلماته وانا نفسى اعانى من ذلك الا ن ان قوة العقل انما هى استطاعته على ان يتصل بملكة فكره التى توجد تفاعلا بين العقل والفكر فيلهم العقل ويسبح فى محيط واسع من الافكار والمفترض ان العقل اللبيب هو من يحاول ان يصور تلك الافكار بمخيلته ويقابل بينها وبين واقع دنياه وعالمه الوجودى فى ذاته من ناحية ، وبين الواقع الحقيقى الذى يعيش عليه . من الناحية الاخرى .
وبذلك يكون الانسان بين واقعين
الواقع الاول وهو واقعه فى ذاته وصفاته وعقله وفكره وهذا الواقع انما هو واقع من الشعور والمعنى الفريد والسامى
اما الواقع الثانى فهو واقع الانسان فى حقيقته مع الوجود والحياة فهذا الواقع انما هو واقع الحياة التى نحيا على ارضها
معذرة ان كنت اطلت فافكرة لا تنتهى
فى النهاية اقول ان هذه الكلمات لا يكتبها الا شخص انطلقت افكاره وسبحت بين اغوار المعانى لكنى اتمنى لك ان لا تشرد منك تلك الافكار
تحيتى وتقديرى لكم ، فانتم اجلاء فى موضع الكلمة
عضو جديد
1
Marwa Zaghdoud
شكرا على هذا التعليق احببت جدا ما كتبت شكرا حقا على الاثراء .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا