صور خفية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صور خفية

من كتاب الأجنحة البيصاء

  نشر في 12 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 غشت 2017 .

صور خفية


ما نحن إلا صورة أثيرية لحقيقة تحدق بنا فلا ندرك وجودها، لأننا نسبح فقط عند شواطئها البعيدة.

وما نحن إلا ظل يسير خلف الأصل، نقف عندما يقف ونمشي عندما يومئ إلينا بذلك.

وما أعمالنا إلا وهم ظاهر لحقيقة متخفية وراء لحف الحياة، التي لا تقول كلمة قط. بل تهمس همسا من خلال عناصرها المتواجدة حولنا وبأشكال مختلفة.

الحياة تطل عندما تريد، وتختفي كلما هبت عاصفة هوجاء، لتختبئ خلف ستار المادة، وتبتسم كلما أرادة الابتسام.

نمد يدا حديدية لنلمس كتل أجزائها المنتشرة بيننا، لكن عبثا نحاول. لأننا لا نلمس إلا مكوناتها الأثيرية، التي تفر عنوة من بين أصابعنا وتتناثر في الفضاء.

الحياة تحب أن تبقى بعيدة عنا، رغم أنها موجودة فينا ولا نكتشف بعدها، إلا بعد أن يمد الموت يده السوداء، ليأخذنا إلى أعماقه القاتمة. فيبتلعنا كحوت جبار ويختفي مثل سحر عجيب.


الموت يقترب عندما تبتعد الحياة، والحياة عندما تبتعد تهزء بنا وتضحك. فنصرخ ولا تصرخ، لأنها تلفظنا من لجج أعماقها، وكأننا حمل أثقل وزرها. مثل بحر يلفظ بقاياه المرفوضة على الشواطئ.

نسير بظلها ونتشبث بأثوابها مثل الأطفال. نتخاصم معها ونختلف لكننا نتبعها حيثما تذهب.... لا نسألها إلى أين تذهب وماذا تفعل بل نتغلغل بين ضلوعها حباً لأضوائها اللألاءة.

هي هادئة جميلة، بسيطة. ترمقنا بعين ملؤها الحب والحنان. تعطينا من قلبها العطف والرحمة. تمسكنا بيديها كي لا نسقط. تحملنا وتضمنا إلى حضنها الدافئ.

لكن عندما تغضب وتثور، تدعنا نهوي بين مخالب الموت القاتل الذي يلتهمنا ويضمنا إلى جوفه المظلم.

نصرخ نناديها، أما هي فلا تلتفت، بل تسير إلى الأمام لأنها لا تريد أن تقف أبداً

عبدو بليبل


  • 2

   نشر في 12 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 غشت 2017 .

التعليقات

رائع وجميل
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا