الأصدِقَاء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأصدِقَاء

القُلوب الطَيبة

  نشر في 06 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 يونيو 2019 .

                      

هُم كَاللُؤلُؤ المنثُور بدَاخِل صُندُوقٍ زُجَاجِي مُمتلِىء بالوَردِ واليَاسمِين، يَعيشُون في مَدِينة ( أفلاطُون ) التِي لا يدخُلهَا إلا من كَانت رائِحتهُ تفُوحُ بالمِسك....

فَهم كَنُجومٍ فِي السمَاءِ قَد لا تَراهُم العُيُون ولكِن تَتَحسسهُم القُلوب...

أيَام تأتِي و تذهَب و ثلُوج تسقُط و تَذُوب و زهُور تتفتَح و تزدهِر ويَبقىٰ الصدِيق كمَا هو لا تُغيرَه الأعوَام بل يزدَاد قُربًا و رِفقًا و حُبًا و تفهُمًا....

تُؤلمنَا الأيَام و تُفرقنَا المسَافَات ولكن تَبقىٰ أجمل الكلمَات و أعذَب الضحكَات هى القَامُوس الخفِي الذِي نتَصفحهُ لنتَذكر كم هُم رائعُون..

الحبُ بيننَا لا يَعرِف ( الأنا ) بل يُعطىٰ دُون مقَابل وعندمَا نَتعاتب فإننَا نتهَامس في أذن حتىٰ لا تَسمع الأذن الأخرىٰ شَكوانَا، فعتابنَا هَمس ثم نحتضِن بعضنَا كأن شيئًا لم يَكن...

إذا زَلت قدمِي أجد من يُوجهنِي بِرفق بل يَتفقد مِقعدِي حتىٰ حُضُورِي..

فعندمَا يَتحدث الصدِيق تَشعر أن عقلهُ مِثل ( النُوته المُوسِيقِيه) و لِسَانه مِثل ( البيَانو )

وفِي لحظَة نشعُر بأننَا نرِيد أن نطرُق الأمَاكن التي يَمكُث بهَا الرفَاق، فهنَاك أمَاكن أحببنَاها فقط لأننَا تقَاسمنَا فيهَا الضحكَات..... فياليتنَا نستَطيع إيقَاف الزَمن علىٰ لحظَاتٍ كنَا بهَا سعدَاء..

الأصدقَاء هُم الأخوه، الأقَارب،الأحبَاب و رفقَاء الدرب.

أخيرًا،

صَادِق صَدِيقًا صَادِقًا فِي صِدقِه، فَصِدقُ الصَداقَة فِي صَدِيقٍ صَادق...

💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜



  • Weaam Ahmed
    كاتبة مصرية تمزج بين الواقع والخيال (قرأت عاما لأكتب يوما)
   نشر في 06 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا