( يوميات إبليس اللعين ) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

( يوميات إبليس اللعين )

  نشر في 05 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

للرجيم الملعون إبليس ، يوميّات حافلة بعظيم المهام

ويوميّات حبلى بالأخطار الجسام و الفتن و الأوهام

يبث الوساوس دبدبات ، و يحثّ المجالس بالمنكرات

هدفه الأكبر غواية الصالح من الإنس و الجان.


                                                               ( يوميات إبليس اللعين )



تمرّدَ  اللّعينُُ   مكْراً  ،  و  أبَى  للأمْرِ    سُجودَا                   و  قال أنْظِرني ، لأُغْوِيَنّهمْ  رَصَداً   و  قُعودَا

تنَطّعَ   الرجيمُ   جوْراً  ،  و  نأى  عنيداً   لدودَا                  يجمعُ  كيْدهُ ،  أحْلافاً  من  الثقلين حُشودَا

يَعْتمِرُ   الصدورَ   أبْراجاً  ،   نزْغاً    ثمّ    رُدودَا                  يَتلمّسُ  ألباباً ،  يُريدها  عن  الحقّ   شُرودَا

يحتمي   بالمنْكر   دِرْعاً  ،  و   قدْ   زيّنهُ   خُدودَا                 يرْقبُ النّهْيَ حَنقاً ، إذا حَلّ  نهْجاً و  حُدودَا

يتوَجّسُ  خِيفةً ً ، منْ  كلّ  ذِكْرٍ  يُخْزيهِ  خُلودَا                 و  يزْرعُ اليأسَ  حَبّا ً ، فيسْقيهِ  غِلاًّ  جحودَا

له  في  المالِ و الحريمِ  ، فِخاخُ   نَحْسٍ   قيودَا                 و في الرّجالِ أنْصافٌ ، هَبّوا   للحطبِ  وَقودَا

له  في الحرب نَقْعٌ  ،  يُخفِي   بِطانة ً و  جُنودَا                 و دسائس يُحِيكُهَا   صَنيعاً ، يجرّ ُ  بها  نُفوذاَ

له في الهمْز  و  الّلمْزِ  ،  دبيبٌ   تدَلّى  صُعودَا                 و في الغمْزِ  زلاتٌ ، أباحتْ  للحضيضِ   رُكودَا

له  في  النّوايا   قِلاعُ   حِرْصٍ  ،  تختال   بُنودَا                 مَعاولُ  ظَنٍّ  حَفرَتْ   ألواحاً ،  رسّاً  و   لُحودَا

له  في الريّاء  خفاءٌ  ،  يَدبّ  قِناعاً  و  صُدودَا                فيَنْشُدُ  الشِّرْكَ  مدْحاً ، عسى  يُتوِّجُ   مجْهودَا

له  في الضّلالِ   تِيهٌ  ،  يَطالُ  جِبالاً  و  نُجودَا               و غيٌّ  بِخِسّةِ  النكْدِ،  قدْ  فاقَ  الجَهْلَ   وُجُودَا

له  في الغضبِ  فتيلٌ ، أوْمَضهُ برْقاً  فَرُعوُدَا                و   فِتنٌ    يَبُثّها   بِدَعاً ، فتُصيبُ   رهْطاً    كَنودَا

فيا تقيّاً، كُنْ للرجيمِ ضِدّاً و تسَلّحْ صُمودَا                  و  تذكّرْ   رِهاناً  لهُ   في  التحدّي  ،  سَنّهُُ   عُهودَا

كُنْ للباري مُطيعاً ، لا للخُنّسِ وَدّاً   وَدودَا                 و  تذكّرْ  براءتهُ  من   الخلْقِ  ،  إذْ   كان    حَقودَا

تذكّرْ بالكِبْرِ ، كيْفَ  جَرّ  بالطغيان  نمرودَا ؟                 و  بالكفر حِيَلا ً ، كيفَ  أسْقط َ  عاداً  و  ثمودَا ؟

تذكّرْ وَيْلَ سَقر ٍليْسَ فيها سَلاماً أوْ خُمودَا                 و جَمْرَ  لَهَبٍ ، يشْوي  الوجوهَ  تبَدُّلاً  و  جُلودَا


                                            بقلم : تاج نورالدين ( من وحي القوافي )



  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 05 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا