واشوقاه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

واشوقاه

  نشر في 18 غشت 2018 .

ينتابني الشوق ويضنيني الحنين لزيارة البلد الأمين كما سماه سيدنا إبراهيم (عليه أفضل الصلاة و السلام)، دعوة من آلاف السنين جعلت من واد غير ذي زرع , وجهة لكل مشتاق يملأ قلبه الحنين لقوله تعالى في سورة إبراهيم:

''رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ''صدق الله العظيم

وقوله سبحانه و تعالى في سورة البقرة:

''وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128) رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (129)''صدق الله العظيم

وقوله تعالى في سورة البقرة:

'' واذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا امنا وارزق اهله من الثمرات من امن منهم بالله اليوم الاخر''

صدق الله العظيم

مدينة نشأت في قلب الصحراء، تغزوها الجبال الصخرية، يسودها مناخ صحراوي حار , وصفتها التواريخ الفارسية وبالذات البيزنطية و البابلية بأرض الظلمات وعرفت بقساوة المناخ وجبال عالية وحرارة مفرطة إلا انك ماأن تطأ قدمك هذا البلد حتى تنتقل إلى سمو روح وطمأنينة وراحت بال لا توصف ,

كيف لا وهي مهد الإسلام و الوحي، محل الدعوة وموطن أطهر المخلوقات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ثاني القبلتين المكان الذي ثبت فيه المسلمون الأولين بلال و حمزة و علي وعمر بن الخطاب وغيرهم …رضوان الله عليهم أجمعين مكان تحلق حوله طبقات الزمن ليحكي قصة التوحيد منذ عهد سيدنا إبراهيم (عليه أفضل الصلاة و السلام) وينتصب بجمال وجلال يبعث في النفس رغبة إليها ورهبة من الله الذي أودعها المهابة وكساها ثوب الوقار والبهاء و الحسن.

ككل يوم جمعة أجلس إلى جانب والدي الحبيب لنتدارس حزب الأسبوع ، و مآن ننتهي حتى نشعلالتلفاز لنشتغل بمكة والحديث عنها ككل وقت صلاة تتحول التلفاز إلى لوحة فنية غاية في الجمالوالروعة.جموع فلكية من كلّ عرق، من كلّ جنس، من كل فجّ ،تزخرف الصفوف بالأسودوالأبيض والأشقر، الغني و الفقير على صف واحد تنمحق كل الفوارق في قالب ملئ بالرحمة و المؤاخاة الكل يتحرك وفق نمط واحد وصف واحد يتكلم عندها الجميع لغة الخالق آيات مليئة بالرحمة والطراوة و البلاغة و الروعة والجمال, شهقات و صيحات و نظرات منكسرة ،تتنزل دموع الخشوع وتعانق الأرواح السحاب لترسم سعادة لاتوصف على وجووهالمصلين

أشتاق أن أزور مكة ، أن أطوف بالبيت العتيق ، أن أسجد في أعتابها، أن أناجي الله بقلب خاشعومنكسر،. أشتاقُ أن أنظرَ في الوجوهِ التي تحبُّ الله، أتوق إلى لقائها في كل حين ولو أني أقوى على قهر الظروف لما فرطت يوما بالوصال ، أشتاق إلى لحظة التأهب للمضي على قدم السفر، لانهال من من ينابيع جمالها وروعتها

وقد صدق القائل

يا راحلين إلي البيت العتيق لقد سرتم جسوما وسرنا نحن أرواحا

إنا أقمنا على عذر وعـن قدر ومن أقـام على عذر فقـد راحـا

جعلني الله وإياكم من زوار مكة الدائمين، من المصطفَينَ لنيل هذا الشرف العظيم



   نشر في 18 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا