جرح وطن ... لم يندمل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جرح وطن ... لم يندمل

هلوسات ليلية

  نشر في 01 نونبر 2016 .

أجلس هناك في مكان بعيد ، خالية من كل شيء إلا من أحزان و هموم تسكنني ، إلا من نكسات وطن تأبى أن تغادرني، تحطم كياني و تجعلني أتمنى البعد بدل المرة ألف مرة ، بعيدة عنه و قريبة أكثر من ذي قبل من كل حدث يقع به ، أي قدر هذا ! الذي يقف لصف كل هؤلاء حتى تنقل لي الأخبار و كأني جزء لا أتجزأ من ذلك الوطن و كأني قطعة لا يكتمل حزن ذلك الوطن إلا بحزنها أيضا حتى ولو غادرته ، أي قدر هذا الذي ينزل فجأة لينبش جرح وطن غادرته مكرهة ، وطن لكم تمنيت أن أحيا به حياة شامخة ... لكم تمنيت أن أجد به و في وسطه الألفة ... وطن واعي ... وطن يعرف ما عليه و ما عليه ... وطن نزيه مشع تظهر على ملامح موطنيه ملامح الرضا .... لكن هيهات ثم هيهات عن وطن لا يعلو صوت الحق فيه حتى يدفن ... عن وطن كل يوم تزداد به المآسي عن اليوم الذي قبله ... عن وطن عنوانه الضياع لكل من سولت له نفسه أن يدافع عن حقه ... وطن ربانا و غرس بداخلنا الكره و الحقد و الأنانية ...غرس بداخلنا الضعف و الصمت حتى صرنا في جهاد للتخلص من هذه السناسل التي قيدت أجيالا قبلناو لازالت تقيد أجيالا مناو قد تقيد أجيالا قادمة ، من يدري فمادام أن كل من سولت له نفسه إزالة السلاسل يضحى عبرة لأولئك المقيدين فحتما سنرى أجيالا بأفواه صامتة .

لكم أتمنى مرات عدة أن لا تصلني أخبارك التي تؤول دون شفاء جروح كنت السبب بها كما لا تصلني أخبار الوطن الذي أوجد به الآن ، لكن عبثا ، فحجم الألم ... حجم التنكر و حجم اللعنة التي تجتاح كل فرد بذلك الوطن المسمى وطني تجتاحني بدل المرة ألف ، و تمنحني نسبة من كل هذا و ذاك ، نعم وطني لاينكرني في اقتسامه معي الحزن الذي يجتاحه ، وطني يعترف بي لدرجة أنه يجعل من كل حدث به استفهاما يتجدر بي أنا الغربية في وطن آخر الإجابة عنه ، ليكون الصمت خير جواب و تكون دموعي خير دليل على حب لذلك الوطن رغم الرغبة في التنكر له .

فكن هنيئا أيها الوطن ، لأنني حزينة ، نعم حزينة جدا ، لا لشيء فقط لأن ذلك الوطن الذي هربت منه مازال يسكنني ، حينها فقط وعيت أن الهروب من الوطن لا يعني أن نغادره ... بل أن يغادرنا .


  • 1

   نشر في 01 نونبر 2016 .

التعليقات

بسمة منذ 4 أسبوع
روووعه ..
0
Khadija Elkouch Baakili
مشكورة عزيزتي :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا