"أفيخاي يعدنا" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"أفيخاي يعدنا"

افيخاي اذرعي لا يفتأ يطل علينا بمناسبة وبدون مناسبة ليبارك لنا في رمضان والأعياد وغيرها من المناسبات , يريد أن يوحي لنا أن بني صهيون دعاة سلام.

  نشر في 29 شتنبر 2019 .

تنويه:

افيخاي اذرعي لا يفتأ يطل علينا بمناسبة وبدون مناسبة ليبارك لنا في رمضان والأعياد وغيرها من المناسبات , يريد أن يوحي لنا أن بني صهيون دعاة سلام.

تمنى و لو لمرة واحدة حين يستيقظ مهرولا الى شاشات القنوات الفضائية ان لا تطلق عينيه زوبعة من الدموع فيتحول الى دمعة ضخمة يطفو فوقها جسد ..جمل تنطلق من الشاشات تجعله يصاب بالدوار ..كم تمنى أن تأتيه الفرصة فيرمي شاشة تلفازه من أعلى قمة في بيته.. كان يعتقد ان كل هذا لا يتجاوز حماقات بعض مصاصي الدماء .. لكن حينما اقتادوا يافعا الى المعتقل انتهز الفرصة وكسر شاشة التلفاز وانزوى في زاوية فاشتد عليه البكاء.. لم يعلق إلا بعبارة صغيرة قالها لنفسه : لا جديد ..لا يوجد غير ذلك منذ البداية و انا لا اكتب الا ما أريد..

منذ ولادته, يبدأ الانسان في تعلم النطق ثم يكمل سنواته الاولى في محاولة تمرس الكلام, فاذا أتقن اللغة أصيب بالخرس من نشرات أخبار وجدت فقط لتعلمه الصمت !!

لا يوجد قضية أبدا,فقد انقسمت انقساما اختزاليا وأنتجت قضايا..تحولت القضية الى قضايا ليصبح القتل تحت مسمى آخر غير مسمى "جريمة"

..لم يعد يبالي بشيء، كل ما هنالك أنه يحاول عبثا أن يبتعد عن كل ما يعكر صفو حياته، لكن هيهات..!

الحياة ذاتها..الرتابة ذاتها..الملل ذاته..أما البشر فكما هم ، لا يتغيرون ولا يتبدلون ..ولا ينوون فرحا..!

الكل مربوط بالآخر في حركة عشوائية مآلها القعر..ومن سعى الى النجاة اندفع الى اسفل سافلين بحركة عصبية عشوائية.

ان أفضل طريقة للتخلص من الكوابيس هي تعويضها بحالة اكتئاب اقل وطأة .. الشيء الوحيد الذي يجدر بنا أن نفعله بأنفسنا قبل ان نفعله بالآخرين..لا بد أن نعثر في دواخلنا على الكثير من التفاصيل ليتسنى لنا تحقيق الحد الادنى من لحظات سعادة هشة او كثيفة.

غضب, بكى ثم صرخ ..اكتشف ان لا معنى للشعور بالغضب اتجاه من لا يمكنهم ادراك غضبه.

فهو لم يرتكب جريمة سوى أنه ينتمي لتلك الارض, يسير اليها بخوف وبطء..لا يملك أوراقا ثبوتية..ليست سوى أوراق قديمة قد تكون "قوشان أرض"..يقترب على وجل..يراقبونه, ينظرون الى ملابسه الرثة, ثم يقودونه الى زنزانة مظلمة..ليكتشف:

"أنه قتل ظل أحدهم بسيارة لا يمتلكها!!"

على صدورهم أوشمة لثورة بغيضة, وعلى شفاههم بسمة ثلج!!

أحدهم يقرع باب زنزانة مجاورة ,ها قد أتى من يصحح الخبر ..فذلك الجار في الزنزانة لم يعتقل في مظاهرة بل أعتقل مخمورا في احدى الحانات عندما دهم رجال الشرطة تلك الاماكن المشبوهة.. تنهد بارتياح , وسأل عن ذلك النوع من النبيذ, أهو نوع فاخر معتق, أم أنه من نوع رخيص يتناوله العوام ؟ وهل تستحق تلك الزجاجة ثمنها أم انه كان مغبونا بنوعية ذلك النبيذ؟..زخات من الاعتذارات,مع بطاقة عضوية لارتياد ذلك الماخور في أي وقت,ووعود بالدلال وشرب الفاخر من النبيذ!!..

"انهمرت الدموع من عينيه فرحا و فخرا بعائلة لا تزال تنتقل من مجد الى مجد !"

جار في زنزانة أخرى, كان قد قضى حياته متأبطا أرض غرفته..لم يفعل شيئا سوى انه كان يقلب المحطات الفضائية بخوف ووجوم ..جاحظ العينين..يراقب سقوط أطنان من السكر والأرز والقمح على قرية منكوبة, فطار فرحا ..وما هي الا لحظات حتى سقط مغشيا عليه وهو يرى تلك الأطنان تسقط على تلك البيوت الطينية القديمة فتحولها الى فتات رمل في أرض جرداء قاحلة منسية..لم ير في حياته مثل مهارة اولئك الطيارين..لم ير دقة في التصويب كدقة تلك الطائرات..تتعالى الأصوات اعجابا ببراعة الطيارين..وكان ذنبه أن لسانه قد انعقد ولم يهتف ولم يصفق.. ولم يستطع الا أن يكبر بصوت خافت فزع!!

"طعم الموت له مذاقات مختلفة..اطيبها ان يموت الانسان مدفونا تحت اطنان من السكر والقمح !!".

ثالث في زنزانة مجاورة, كان قد درس التاريخ والجغرافيا بشغف ..تعمق فيها , وبعد سنين طويلة تساءل: علمنا الفلكيون ان المشتري قريب جدا من الأرض, فلماذا يقول الاقطاعيون وأصحاب العقارات أن الأرض بعيدة جدا عن المشتري؟ولماذا أصبح الوطن العربي مقسم الى ثمان واربعون دولة, ألم نقرأ في كتب التاريخ أنها قسمت الى اثنتان وعشرون دولة فقط؟!..مسكين, يبدو أنه كان يرى كوابيسا مزعجة..حلمه أوصله الى زنزانة مظلمة..

رجل على مكتبه أمام الزنازين يربض خلف مائدة صغيرة عليها (صينية) انتشرت عليها أوان بسيطة من طعام بسيط لا يتعدى كسرا من خبز وماء وقليل من شوربة وكأس من عصير ..ثم نكتشف أنه يتبع نظام حمية ولا يريد أن يكسر حميته..فهو تارة يتظاهر بالوداعة والابتعاد عن مواطن الشرور...ولكنه هو نفسه رجل الليل.. رجل الأسرار، الذي قتل الرجال وبعث الرعب في قلوب الأطفال والنساء..هونفسه الذي ترك اللوعة والاسى في قلوب عدد كبير من الأرامل...هو نفسه الذي – كما يدعي - جاب القفار وعبر الوديان ونزل جوف البحر فاخرج اللؤلؤ والمرجان..و قتل ذئبا بابريق من الطين وشق فم الاسد الى شقين كبيرين.

الحمد لله على كل شيء, ماذا نريد اكثر نخن الفلسطينيون..من فضل الله ترك لنا ذلك الرجل "أفيخاي" حرية التعبيرفي أمور الأكل والشرب وبطولات كرة القدم, وترك لنا حرية التفكير فيمن ستصل الى المرحلة الاخيرة في مسابقات ملكة جمال العالم..لكنه ترك لنا أيضا القدرة على عدم التطبيق!!..ووعدنا بمزيد من الجوع والقتل, فوفى بوعده.


  • 4

  • BAKEER
    إذا رأيت للأقزام ظل طويل، فاعلم أن الشمس في طريقها إلى المغيب
   نشر في 29 شتنبر 2019 .

التعليقات

زينب بروحو منذ 2 أسبوع
"انتهز الفرصة وكسر شاشة التلفاز وانزوى في زاوية فاشتد عليه البكاء.."'وكان ذنبه أن لسانه قد انعقد''
أتساءل ما هو الفرق بيني و بينه؟ هو أسير في زنزانة... و أنا أسيرة في عالم وحشي... أطفأت التلفاز و أعلنت الحداد من سنين... و بعدها حذفت كل ما يمكن أن يربطني بالواقع ... لأنه يدمرني... مؤسف جدا أن تحلم بأن تكون.... و لا ترى بصيصا من الأمل أنه يمكن أن تكون يوما. اللهم انصر إخواننا في فلسطين و الاسلام و المسلمين و فك أسر المظلومين...
1
BAKEER
اللهم امين..هي ارض الحشد والرباط وهم مرابطون الى يوم الدين ..هي ارادة الله
هدوء الليل منذ 2 أسبوع
اعجَبَني ما كُتِب .. بالتوفيق اخي دائما مبدع
1
BAKEER
حفظك الله اختي ..هو واقع اهلنا في فلسطين..نصرهم الله
هدوء الليل
نعم . الله ينصرهم و يعينهم . ارق التحايا لك
BAKEER
ولك بالمثل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا