حكاوي ميكروباصات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حكاوي ميكروباصات

  نشر في 05 فبراير 2017 .

عقب إنتهاء مباراة مصر مع بوركينا فاسو وبعد أن رشفت اخر ما في الكوب من شاي نهضت مسرعاً من القهوة كي أعود إلى البيت قبل زحمة المرور سعيداً لما حققته مصر من انتصار وبعد أن ركبت العربة بدأ المحللين الميكروباصيين الكرويين في تحليل المباراة كل شخص يرى أن هناك لاعب معين أهمله المدرب ولو أعطاه الفرصة لكان أفضل من في المباراة، وفجأة إنتقل النقاش من إستاد الجابون إلى قصر الاتحادية وتحولوا جميعاً من محللين كروويين إلى خبراء سياسيين لا أعلم كيف قفز النقاش هذه القفزة الهائلة _ولأن أغلب من في العربة كانو من الشباب_ فكانوا جميعاً رافضين سياسة النظام الحالي دون رجلُ واحد وتحول النقاش إلى جدال يصحبه السباب واللعنات حتى أن سائق الميكروباص أطلق العديد من أنواع الشتائم بسبب ارتفاع أسعار الوقود وبالرغم من سعادتي _بصفتي رافض لسياسة النظام الحالي_ إلا عندما جلست مفكراً في كل ما قد قيل لم أجد شيئاً يستحق الأشادة كلها انتهاكت وفقط، لم يتحدث أحد بعقلانية ليثبت للآخر لماذا يرفض ذاك أو لماذا يؤيده.

وبعد ذلك بيوميين سمعتُ مناقشة آخرى ولكن هذه المناقشة كانت دينية _يبدو أنهم كانوا شباباً ازهريين كانوا يعنفون صديقهم ويوبخونه لأنه قال على أحمد بن حنبل شيخ ولم يقل امام وكانوا يطالبونه بالاستغفار أردتُ أن اسئلهم العديد من الأسئلة ك لماذا نسير على عدة مذاهب؟ ألا يكفينا القرأن وما يتوافق معه من سنة ! ولماذا أطلق على أحمد بن حنبل لقب إمام وإلا فقد كأنني كفرت؟ ولكني توقعت الرد سيكون هو نفسه الذي قاله أحدهم مسبقاً "من وصفوه بذلك هم أُناسُ أفضل مني ومنك فكيف تتجرأ على التقليل من شأنه" حينها صمت وقررت أن أظل صامتاً في أي مناقشة ولو كانت لدي نصيحة أسديها إليك فهي لا تدخل مناقشة مع أحد قد تظن ولو لواحد بالمئة أنه سيخونك عندما تتحدث بالسياسة أو يكفرك عندما تتحدث في الدين فقط أسئل نفسك أولاً ما الذي سيعود عليك أو عليه بالنفع بعد هذه المناقشة؟



   نشر في 05 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا