عبد القاهر وعبد المطيع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عبد القاهر وعبد المطيع

  نشر في 07 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 09 فبراير 2021 .

يروي في قديم الزمان في أحدي قري الريف كان يوجد شقيقان هما عبد المطيع وعبد القاهر كانا وحدهما الناس علي شواطئ أحدي المصارف لايعرف لهم ابا أو أما سوي الأرض،عندما يراهم المرء يخيل له انهم نسخة متكررة من صورة واحد فقد كانا توأمين عاش عبد المطيع يعمل أجيرا نظير لقيمات بسيطة لم يعرف في حياته الشبع كان لايغضب أحدا ويتقي غضب الجميع كان مسكينا وبائسا مات عبد المطيع  علي جانبي الترعة في المكان الذي ولد فيه اكتشفت جثته بعد ثلاث ايام من موته  جاءت الشرطة لتحقق في مقتله  لكن  لم تكن هناك جريمة سقط عبد المطيع ومات في غسق الليل ،تعاون أهل الخير في القرية لدفنه وعادوا الي منازلهم وكأن شيئا لم يكن بعد جيل أصبح عبد المطيع نسيا منسيا 

أما عبد القاهر فقد عاش علي الجبل الذي يري القرية حتي النهر تجمع حوله اللصوص وقطاع الطرق ،كان يكمن هو ورفاقه في الليل علي الطريق الزراعي ليسلب  السيارات  ويهاجم بيوت الفلاحين كان يحيا في كهفه حياة لم يحلم بها أكثر من في البلد رفاهة وغني كان ملكا متوجا في قفار الصحراء ،وفي يوم كمنت له الشرطة في الطريق الزراعي واحاطته من كل جانب وسقط قتيل بعد مقتله بزمن طويل لازالت قصة عبد القاهر حاضرة في ذاكرة القرية عصيانه كتب له الخلود 


  • 1

   نشر في 07 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 09 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا