فقراء العراق ضحايا الأنتهازيين و في ضمير المحقق الصرخي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فقراء العراق ضحايا الأنتهازيين و في ضمير المحقق الصرخي

  نشر في 05 يونيو 2019 .


لا يخفى إن إمام الفقراء والأيتام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب -عليه السلام- عندما يجسد لنا الفقر كهيئة رجل لقتله ،يريد منا إن نفهم ما للفقر من صورة بشعة و مرض سرطاني خبيث ينخر في جسد الإنسان عندما يصاب به ،ولكونه سيئا ومقززا جدا و لاينفع معه كل أساليب التضييق والخناق إن كان رجلا وأما إن كان مرضًا فلا يتم معالجته لا بدواء ولابغيره، إلا بأستئصاله من جذوره،ولكن ماذا بوعاظ السلطة ورجال الدين الإنتهازيين،الذين إمتلأت كروشهم من فتات الفقراء والإيتام فمع خطورة الفقر وبشاعته وتحذير الإمام منه والدعوة إلى قتله ،إلا أننا نراهم وبكل صلافة كيف يمارسوا ترغيب الناس بالفقر والقول بعدم أهميته وضرره وخطره وبشاعة صورته تحت عناوين الزهد والإيمان والتقوى وإلى آخره...

ولكن القائلين بهذا هل فعلا قد جربوا الفقر بحياتهم وتصرفاتهم وسلوكياتهم وهل كانوا هؤلاء دعاة الدين المنتفعين ووعاظ السلطة فعلا مصداقا حقيقيًا للزهد ولمعاني التقوى والإيمان ومعايشة الفقراء فالتعايش مع الفقراء ليس باعطاء الأموال والمساكن وووإلخ وهو في أبهى صورة وأعلى مراتب الأغنياء ، ولكن التعايش الحقيقي معهم هو ترك الدنيا وزينتها وكل مايتعلق بها والنزول إلى ساحة الفقراء والمستضعفين في الأرض ،ولكن هؤلاء لم ولا يستشعروا الواقع الحياتي للفقراء ولم يتحسسوا فعلا بآلامهم ومعاناتهم والصورة البشعة التي ألبسها لهم الفقر ..

فما هو مدى السخافة والوقاحة والتفاهة في قولكم بأن يكون الإنسان فقيرا لايهم ،فماهو الأهم وماهو المهم ياترى في شريعتكم الغاب ياوعاظ السلطة،هل المهم هو أن تعيشوا على رفاة الفقراء ،هل المهم هو أن تعيشوا أنتم وعوائلكم في أعلى وأبهى وأجمل صور ومراتب الحياة،هل المهم أن تكونوا أنتم في غنى والناس فقراء والعوز قد قتلهم ،هل المهم هو أن تكونوا أنتم سادة القوم والآخرين عبيدكم ،وأن يكون الفقير جليس الشارع لايهم، أو يكون بيته تجاوز وسقفه (چينكو) لايهم، أو لايملك الفقر المال لشراء ملابس العيد لأطفاله وعياله لايهم، أو لايملك المال لعلاج مريضه لايهم، أو لا يملك الطعام ومطلوب بمقدار شعر رأسه لايهم، أن تسلب راحته ويكون ضحية لأرتفاع درجات الحرارة وإنقطاع الكهرباء عنه وهو لا يملك مبردة هوائية أو جهاز تكييف لايهم،أطفاله يفترشون الطرقات ولايملكون فراش محترم ولا ملابس نظيفة تقيهم من حرارة الشمس وشدة البرد لايهم وووووالكثير من المعاناة والمأساة التي يعيشها فقراء العراق بغض النظر عن الفقراء من هم خارجه ،فياترى يا أتباع علي بن أبي طالب -عليه السلام- أين زهد علي ، وأين عبادة علي، وأين طاعة علي، وأين تقوى علي، وأين نصرة علي، وأين أخلاق علي، وأين معايشة علي لفقراءه وأيتامه، وأين وأين وأين ....هل ولاية وطاعة ومحبة علي -عليه السلام- لفظية أم بالتقوى والعمل الصالح والتخلق بأخلاقه والتمسك بمبادئه ولكن لا نقول سواء إن هؤلاء الفقراء والمستضعفين في الأرض هم ضحايا أفكاركم وأدلجتكم المؤسساتية الدينية المزيفة فقد تحولتم من مؤسسة دينية لم تكن كادحة يومًا ما إلى مؤسسة رأسمالية لإدخار الأموال ليس إلا..

لذلك فإن المأساة والمعاناة التي يعيشها أبناء شعبي يندى لها جبين الإنسانية وكذلك يرفضه منطق الشرع والعقل والأخلاق وحتى العرف ،حيث ضاعت الحقوق وتلاشت الإنسانية وهنا يكون الواجب الشرعي هو الفيصل في وضع الأمور على مسارها الصحيح فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر فحلال محمد حلال إلى يوم القيامة وحرامه حرام إلى يوم القيامة والواجب الشرعي يلزم العالم أو الفقيه بأن يضمن كل ذي حق حقه وإن كره الناس وإن لم يطابق رأي الحكومات وقوانينها الوضعية وهذا مالمسناه ولسنين متعاقبة في فتاوى وبيانات وأقوال سماحة الأستاذ المحقق السيد الصرخي الحسني حيث سُئل عن الساكنون في أراضي الدولة أو مايعرف ب( التجاوز) حيث نقل بإستفتاء له وهذا نصه :

سماحة المرجع المحقق الأستاذ السيد الحسني- حفظك الل- سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..سيدنا أنا موظف تخصص قانون كلفت من قبل دائرتي بإقامة و تحريك الشكاوى الجزائية ضد المواطنين و الدوائر الأخرى المتجاوزين على الدور و الأراضي التابعة إلى دائرتي و إن مثل هكذا شكاوى أمام المحاكم تقتضي إصدار أمر بإلقاء القبض على المتهم المدني و توقيفه ثم إطلاق سراحه بكفالة ثم إلزامه بتسليم الدار أو الأرض المتجاوز عليها إلى دائرة موكلي خالية من الشواغل و إخلاء المكان ،سيدي المرجع هل مثل هكذا تكليف مسموح به شرعًا، لأن أكثر الدعاوى تكون ضد المواطنين المتجاوزين وهم عراقيون لكنهم مجرمون بحكم القانون و إن التغاضي عنهم يعرضني للمساءلة القانونية وإلحاق الضرر بي ، أفتونا مأجورين.

#بسمه_تعالى :

عليك الابتعاد جدًا عمّا يمسّ حياة الناس وضرورات حياتهم من مسكن وملبس ومأكل، بل عليك تقديم النصح والمساعدة ولو مواساتهم بالكلمة الطيبة والدعاء لهم، والله الموفق.

"شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ"

https://f.top4top.net/p_735spk0e1.jpg?fbclid=IwAR2vctcI3hOOFEBQfk-hhV2SW4GaDTGpCCIkTmhFPJlGarIxfopOcGuSeUU


  • 2

   نشر في 05 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا