الإنسان و الأفكار - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الإنسان و الأفكار

  نشر في 02 ماي 2020 .


للأفكار سطوة كبيرة في تحديد مستوى حياة الإنسان ، فالذي لديه معتقدات بالنجاح ينجح و بالمقابل الذي لديه معتقدات سلبية معيقة كالفشل يفشل في الغالب ، لهذا على الفرد أن يعي ما يحمله من أفكار و معتقدات لأنها من تشكل حياته ، لهذا قررت أن أضع لكم ثلاثة مستويات في كيفية تعامل البشر مع موضوع الأفكار و على وجه الخصوص الأفكار الجيدة .

المستوى الأول وهو أقل المستويات وهم الذين لا يتعاملون مع الأفكار أساساً ، فهم أشبه بالأميين الذين لا يقرأون و لا يكتبون ، لذلك تمر عليهم الأفكار بشكل شحيح جداً لأن مصادرها لديهم قليلة ، و بالطبع لا يستفيدون من هذه الأفكار فعقولهم غير مفعلة في الأعم الأغلب ، حياتهم تتسم بالرتابة و الثبات فهم لا يتغيرون للأفضل بل يتراجعون للأسوء فالدنيا متغيرة باستمرار ، و الحمد لله بأنها فئة تحوي القليل جداً من الناس .

المستوى الثاني وهم غالبية الناس خصوصاً في زمننا هذا ، و هذه الفئة تستقبل الكثير من الأفكار لاسيما الأفكار المفيدة لتعدد مصادر الأفكار لديها من كتب و محاضرات و برامج التواصل الإجتماعي وغيرها الكثير ، لكن مشكلتهم للأسف بأنهم لا يستفيدون كذلك من أغلب الأفكار ، فهم يسمعون الفكرة فقط دون أن يدركونها و يعوون أهميتها ، وهنا تعرف على سبيل المثال لماذا لا يستفيد أغلب الناس من المحاضرات الدينية الأخلاقية فالعصبي يبقى عصبي و الحقود يظل حقوداً و المتكبر يبقى متكبراً وهكذا .

المستوى الثالث وهي فئة قليلة جداً ألا وهي فئة أصحاب الوعي الذين يولون جل اهتمامهم ووقتهم في التعلم و لا يكتفون بانتظار الأفكار لتصلهم بل على العكس فهم الذين يبحثون عنها و لا يهدأ لهم بال إلا حينما يحصلون عليها ، و هم ليسوا مثل الفئتين السابقتين فهؤلاء يدركون أهمية الفكرة و يعرفون توابعها و يعلمون كيف أنها من الممكن أن تغير حياتهم بالكامل للأفضل ، لهذا فهم الفئة الأكثر استفادة و الأكثر تطوراً و الأكثر نجاحاً في الحياة .

في الختام أتمنى ممن يقرأ هذا المقال أن يقرأه بنية التغيير و الإستفادة لا بنية قراءة الأفكار فقط ، وبما أنك قرأت هذا المقال فأنت لست في المستوى الأول و هذه المعلومة جيدة في حد ذاتها ، لكن لا تقف مكانك أبداً فإذا كنت في المستوى الثاني استفد من الأفكار و انتقل للمستوى الثالث ، و إن كنت في المستوى الثالث لا تنتظر أن تصلك الفكرة لتستفيد منها بل ابحث عنها بنفسك ، و أقول للذي يفتش عن الأفكار حاول أن تتعمق في الأفكار أي لا تبقى على نفس العمق و المستوى لفترة طويلة .

عمار محمد



  • 2

  • Ammar
    عمار محمد علي ، طالب جامعي محب للعلم
   نشر في 02 ماي 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا