هل اخطاء الاسلامييون فى مصر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل اخطاء الاسلامييون فى مصر

ابدرتم البزور وتغنى الجمع بطلات الزروع ولكن يوم الحصاد خابت كل الظنون

  نشر في 22 أكتوبر 2014 .

كانت البداية من بعد مجزرة جمال عبد الناصر فى اواخر السبعينات عندما حصلتم على الضوء الاخضر لانتشار اللدعوةوتفتحت الدنيا على الصحوة الاسلامية عاد الجمع للشارع يدعو ويعمل من اجل الدعوة دون تخطيط شامل بنظرة امامية كانت صيحة مشتتة الفكر والهدف والغاية لم تجمعكم روابط عمل دعوى واحد فالكل فى الساحة هو وحدة الاصح والانفع وغيرة مخالف 

وامتلك الشباب شهوة الانا فكلهم اقبلوا على علوم الدين وخاصة علوم الفتوا واصىدار الاحكام وتوجة الشباب مراجع معينة ذكت فيهم جهورية القول والعمل وتحت راية الاتباع مات البداع وراية الامر بالمعروف والنهى عن المنكر توارت الحكمة والموعظة الحسنة وتشتت الافكار وتشرزمت الاحلام واصبح لكل جماعة رائ وحكم فى الجماعة الاخرا واصبح كل صاحب علم مفتى بالكتاب والسنة وتحول الحلم الى تية فالارض متواجدة والبناء بداء ولكن لكسرة مهندسية وات فالسيئ قد عم فلا اسيقاظ ولا استدراج ولا تصحيح بل استمر الصياح على المنابر لكل داعى مجموتة التى يتغنى بها وينبهر بعددهاوانطلقت مشايخ ةعدة تصول وتجول جميل غاذى رحمة الله جمع فى العزيز مشايخ السلف كنا نجلس بين يداهم مستمعين لشرختلاف نظرياته حدث التوقف عند كلمة انا انا الاصح التكفير والهجرة انا الاح الجهاديين انا الاصح الاخوان انا الاصح السلفيين انا الاص الدعوة والتبليغ انا الاصح الجمعية الشرعية انا الاصح وهلمى جرا وجاء قتل السادات لتتحول الصحوة التى لم تكتمل معالمها بعد تحول الامر الى مواجهه كانت مواجهه امنيه ومواجة ثقافية فكان الانحلا مقابل الالتزام ومعتقلات فتحوحم وفتواهم ليصبحوا فى اذهاننا هم الكتاب والسنة منهم من يفزع ومنهم من يقرع ومنهم من يحمى وطيس الخلاف والفتنة بشعارات وهاجة الى ان اتت الثورة لتعلن للجمع ان هناك فرصة للاستيقاظ ولملمة الجراح وعودة الامل لصحوة تنقذ العباد من شر الطغاة لكن خلص المولد فى التحرير وتصارع الجمع على الغنائم واستيقظ السلفيون ليجدوا انفسهم متراصين على كراسى الحكم فكانت دهشتهم تغلب فكرهم فتمطعوا على الكراسى وانشغلوا بأخونة الدولة والاخوان بهرم الانتصار فظنوا انهم اعلم ببواطن الامور وخلوا جميعا سنما العسكر وكان الفلم جميل وبعد الفلم ركبوا سيارات التراحيل وجموع من الشعب بتسقف للبطل الى حبسهم واطلق عليهم ارهابيين

ولم نجد الفطنة ولا الكياسة ولا مخاطبة الناس على قدر عقولهم ولا الحكمة فى القول او الفعل ولا اى شئ فية ادرك عقلى ووقع الجمع فى فخ الانقلاب انقلاب شعبى وعسكرى وما زال الانقلاب قائم وما زالت الامة متناحرة

فهل اخطاء الاسلاميون ام هذا قدر الله وبس........



   نشر في 22 أكتوبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا