الرجاء لا التمني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الرجاء لا التمني

من جميل مكنونات اللغة العربية

  نشر في 18 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 نونبر 2017 .

أرجح أن من سيقرأ مقالي هذا سيكونون من الناطقين باللغة العربية، لذا سأتكلم بلغة الجمع نيابةً عنكم.

بدايةً تمتلك لغتنا العربية مزيجًا من مكنوناتٍ لغوية ومصطلحات تنفرد بها لتتربع على عرش أعرق اللغات وأكثرها تعبيرًا عن مختلف الأحداث اليومية التي تعصف بنا في كل جانب، كيف لا وهي لغة دستور الأمة الإسلامية والعربية، وتستمد مكانتها الكبيرة من عظمته.

لغةٌ يستمد العرب عروبتهم بالتمسك بها، والسعي إلى الحفاظ على روعتها بما تتضمنه من سحر يسيطر على كل من يتجول داخلها ويتتبع روائعها.

وحريٌ بنا أن نرد جميل هذه اللغة عن طريق الغوص في مكنوناتها، والنطق الصحيح لألفاظها، ومحاولة الإلمام بكافة معانيها الجميلة.

فعلى سبيل المثال: تعرض الكثير منا لمصطلحٍ يُخيل إلينا أن ظاهره خير، ولا نعتقد أنه يحمل معنىً مبهمًا لو تتبعنا أصوله اللغوية لاكتشفنا أنه ليس بخير.

مصطلح التمني، فعندما يختتم المعلم ورقة الاختبار -التي لا أعول عليها في قياس مستوى الطالب- بعبارة "أتمنى لك النجاح"، فذلك يعني أنك لن تنجح، على عكس الرجاء.

فالرجاء يعبّر به عن الأمر الممكن تحقيقه، أما التمني فيشار به إلى المستحيل، ولنا من القرآن الكريم خير دليل فالآية الكريمة التي تقول "يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيًا منسيًا" توضح المعنى المراد.

وعندما تخاطب شخصًا عزيزًا عليك راجيًا له السعادة بقولك "أتمنى لك السعادة"، فأنت في الحقيقة تدعو عليه بأن لا يسعده الله أبدًا.

وفي الختام "وما نيل المطالب بالتمني، ولـكـن تــؤخـذ الـدنـيا غلابـا" أحمد شوقي.


  • 2

  • علاء برهوم - Alaa Barhoom
    صحفي من قطاع غزة المحاصر بموقعه الجغرافي، ولكن هيهات هيهات للأفكار أن تُحاصر.
   نشر في 18 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 نونبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا