أهمية المعلومات وتحديثها ونشرها في اليمن لمكافحة الاختلالات و الفساد وتفعيل المسائلة المجتمعية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أهمية المعلومات وتحديثها ونشرها في اليمن لمكافحة الاختلالات و الفساد وتفعيل المسائلة المجتمعية

أهمية المعلومات وتحديثها ونشرها في اليمن لمكافحة الاختلالات و الفساد وتفعيل المسائلة المجتمعية

  نشر في 24 شتنبر 2021 .

أهمية المعلومات وتحديثها ونشرها في اليمن لمكافحة الاختلالات و الفساد وتفعيل المسائلة المجتمعية

بقلم/ عبدالرحمن علي علي الزبيب

باحث قانوني وناشط اعلامي

law711177723@yahoo.com

24-9-2021م

تعتبر المعلومات من اهم العناصر الذي يستلزم على جميع دول العالم الحصول عليها وتحديثها ونشرها باعتبار حق الحصول على المعلومات – حق المعرفة - حق قانوني لتحديد احتياجات الشعب وكذلك تحديد الإمكانيات والموارد العامة ومكافحة الفساد الذي ينتشر الفساد بسبب غياب المعلومات ..

يحتفل العالم بتاريخ 28-أيلول سبتمبر من كل عام باليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات والذي اعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة إبّان دورتها الرابعة والسبعين التي عُقدت في تشرين الأول/أكتوبر 2019، اعتماد يوم 28 أيلول/سبتمبر يوماً دولياً لتعميم الانتفاع بالمعلومات على صعيد الأمم المتحدة. وكان المؤتمر العام لليونسكو قد أعلن في عام 2015، في إثر اعتماد القرار 38م/57، عن تحديد يوم 28 أيلول/سبتمبر من كل عام للاحتفال باليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات.

لكل عام شعار وموضوع يتم التركيز عليه و تخصيص الاحتفال باليوم الدولي لتعميم الوصول إلى المعلومات وفي عامنا هذا 2021م سيتم الاحتفال بالتركيز بشكل أساسي على دور قوانين الوصول إلى المعلومات وتنفيذها لإعادة بناء مؤسسات فعالة للصالح العام والتنمية المستدامة، وكذلك لتعزيز الحق في المعلومات والتعاون الدولي في مجال تطبيق هذا الحق من حقوق الإنسان.

وفي اليمن نأمل ان نشارك في هذا اليوم العالمي ونحتفل بالاهتمام بإنشاء قاعدة بيانات ومعلومات لكل شيء في اليمن وتحديثها بشكل مستمر وتعميمها ونشرها بشفافية لما لذلك من دور كبير في الحد من الاختلال والتلاعب والفساد واهدار الإمكانيات والقدرات بسبب غياب المعلومات .

تحديث المعلومات بشكل دوري ومستمر يختصر الكثير من الجهود والامكانيات التي تهدر في عمليات مسح ميداني لتحديد الاحتياج الحقيقي

المعلومة وفق التعريف القانوني لها هي :

(حقائق مدركة في الوعي تتواجد معنوياً كقيم معرفية ومادية في شكل أرقام وأحرف ورسوم وصور وأصوات ويتم جمعها ومعالجتها وحفظها وتبادلها بوسائط الكترونية وورقية .)

في اليمن رغم الاعتراف القانوني بحق الحصول على المعلومات و صدور القانون رقم ( 13) لسنة 2012 م بشأن حق الحصول على المعلومات الصادر بتاريخ 1- يوليو - 2012 والمكون من ستة وستين مادة الا ان هناك غياب وضعف في تطبيق القانون لعدة أسباب أهمها :

1- غياب المعلومة الحقيقية الصحيحة وعدم نشرها وفقا لآخر تحديث لها

2- ضعف التزام الجهات الرسمية بتطبيق القانون وغياب الوعي القانوني بقانون حق الحصول على المعلومات

3- ضعف أداء مكتب المفوض العام للمعلومات وضعف الإمكانيات والقدرات .

4- ضعف المسائلة المجتمعية لمؤسسات الدولة عن عدم الالتزام بقانون حق الحصول على المعلومات

5- ضعف وعي المواطنين بأهمية الحصول على المعلومات باعتباره حق قانوني

6- كثرة الاستثناءات لحجب المعلومات وتبريرها بالمخالفة للقانون

7- ضعف الدور الإعلامي للضغط على الجهات الرسمية للإفصاح وإعلان المعلومات

8- النصوص القانونية الخاطئة التي تعزز من السرية والاخفاء وتجرم نشر المعلومات وبما يتعارض هذا مع قانون حق الحصول على المعلومات واهمية إعادة النظر في المنظومة التشريعية وموائمتها وفقا لقانون حق الحصول على المعلومات ..

وهنا نؤكد بأنه إخفاء المعلومات وعدم نشرها من اهم أسباب الاختلالات والفساد في اليمن واهم تلك المعلومات :

1- الإيرادات والنفقات العامة وفقاً لموازنة حقيقة ومعلنه وفقاً للإمكانيات والاحتياجات الحقيقية ووفقا لمعلومات وأرقام حقيقية وخاضعه الموازنة العامة للمسائلة المجتمعية من جميع الأطراف ( المجتمع – المجتمع المدني – القطاع الخاص – الاعلام ) نشر وإعلان الأرقام الحقيقية للموازنة العامة سيحد من الكثير من الفساد والاهدار للأموال العامة وسيعزز من دور المجتمع في المسائلة المجتمعية للموازنة العامة ..

2- الذمة المالية للمسؤولين والقيادات العليا في الدولة الذي جاء هذا الاجراء – الذمة المالية – كرادع للفاسدين بان فسادهم سينكشف ويفترض اخضاع جميع قيادات الدولة دون استثناء لقانون الذمة المالية و اعلان الذمة المالية للشعب بشفافية وتمكين جميع المواطنين للاطلاع على الذمة المالية للمسؤولين ونشرها في المؤسسات التي يعملون فيها والأماكن الذين يقيمون فيها للتسهيل للمواطنين بالإبلاغ عن أي جريمة اثراء غير مشروعه وردع الفاسدين بل يعتبر نشر الذمة المالية اجراء وقائي لمنع جرائم الفساد استمرار إخفاء الذمة المالية للمسؤولين وقيادات الدولة في خزائن تحت الأرض في مبنى الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد يحفزهم على الفساد ويجعل من إقرار الذمة المالية لا فائدة منه ..

3- الاحتياجات العامة والامكانيات و الموارد بشكل عام وتفصيلي ووفقا لأرقام محدده وحقيقية ومحدثة بشكل مستمر استمرار إخفاء هذه المعلومات يعيق أي جهود تنمية حقيقية مبنيه على أسس وأرقام حقيقية وواقعية ليتم على ضوئها تحديد اولوية الاحتياجات المعلنة لتغطيتها بحسب الإمكانيات المنشورة معلوماتها تفصيلاً .

4- التعداد السكاني الشفاف والمحدث باستمرار وما يتضمنه من تفاصيل لجميع فئات المجتمع

5- المعلومات الإحصائية الحقيقية للمحتاجين للإغاثة والمساعدات الإنسانية وتحديثها وفقا وبما يختصر ذلك من تكاليف المسح الذي يتم اثناء تنفيذ أي مشروع اغاثي وانساني وكان يفترض ان يتم الاعتماد على المعلومات الإحصائية العامة والمحدثة والاستفادة من مخصصات المسح في الإغاثة والمساعدة نفسها

وفي الأخير :

نؤكد على أهمية المعلومات ونشرها واتاحتها للجميع دون استثناء باعتبار المعلومة الحقيقية والمحدثة من اهم عناصر التنمية ومكافحة الفساد والاختلالات أينما وجدت السرية والكتمان انتشر وترعرع الفساد .

ونطالب بتفعيل دور مكتب المفوض العام للمعلومات في اليمن ونشر الوعي للمواطنين بأهمية حق الحصول على المعلومات ونشر الوعي القانوني لدى الجهات الرسمية بواجباتهم القانونية في تمكين المواطنين من حقهم في الحصول على المعلومات باعتبار إخفاء المعلومات ورفض الإفصاح عنها جريمة وفقا للقانون ..

كما ان الحصول على المعلومات وفقا للقانون اليمني حق قانوني وواجب على جميع مؤسسات الدولة الالتزام بتمكين الجميع من المعلومات والافصاح عنها وفقا للقانون ويعتبر إخفاء المعلومات جريمة يعاقب عليها القانون

في اليوم الدولي لتعميم الحق بالانتفاع بالمعلومات نؤكد على أهمية تطبيق قانون حق الحصول على المعلومات في اليمن واجراء تعديلات في المنظومة التشريعية وبما يتوائم مع قانون حق الحصول على المعلومات وازالة أي تعارض فيما بينها لما لذلك من أهمية المعلومات وتحديثها ونشرها في اليمن لمكافحة الاختلالات و الفساد وتفعيل المسائلة المجتمعية..



  • Alzabib
    قانوني وناشط حقوقي واعلامي اكتب دراسات قانوني وحقوقية وانشرها في عدد من الصحف والمواقع الإخبارية بشكل دوري - اسبوعي - كما أشارك في اعداد وتنفيذ برامج إذاعية وتلفزيونية اسبوعية لمناقشة قضايا الناس والمساهمه في معالجتها ...
   نشر في 24 شتنبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا