قليلٌ من الحبّ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قليلٌ من الحبّ

قطوفٌ من الحبّ

  نشر في 24 أبريل 2019  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2019 .


قليلٌ من الحبّ[1]


من أعظمِ ما يمُنُّ به الحب علينا ألّا نملّ ولو لحظة فى ذكرِ منْ نُحب، شعورٌ أبدىٌ بالإشتياق يحملُ الذاكرةَ على الإشتعالِ مُستغرقين فى جمالِ منْ نحب، وكأننا فى كلِّ مرةٍ نُجبر الذاكرة على الإنتشاءِ متجاوزين أننا نحاول ألّا نمل بأننا نحاول أنّ نستوعب أسِرَ الشعورِ بالحب على قدرٍ من هشاشتنا.


قليلٌ من الحب[2]

من خبايا الحب أنه يجمعنا بمن نُحب حتى لو لم يربِط بيننا شئٌ على الإطلاق غير نظرةٍ تعبر بنا لقائنا المُفاجئ؛ فى الحقيقة ستجمعنى بها تلك النظرةُ العابرة فيما بعد، تحِنُّ الظروفُ بصدفتِها علىّ وعلى قلبى أنها أهدتنى كلّ حظى السعيدِ من الدنيا على نحو إقترابٍ من نجمةٍ يفصلنى عنها سماواتُ قلبٍ عاجز دون أن يّحرقُنى ضيُّها، أتُكرمنى الدنيا الآن لأنها تعرف عنّا أسَى نهايتنا الصامتة؟!! لأنّ اللقاء لن يتخطى عتبة قلبيْنا!!! أم أنى أتحامل على الدنيا كما أفعلُ دائمًا ....فإن كان فصبرٌ جميل وإنْ لم فمِن كَرم اللئيم، وبعيدًا عن لؤمِ الدُنيا وزينتها ورغمًا عنها أجتمعُ بنَجمَتى على نغمٍ مُنفرد منّى، وعلى إمتدادِ ثوانىَ تلك النظرةِ أفرِدُ حَكَايا ساعاتٍ بينى وبينها وهى معى وحدى وليست معى ....نعم "هى معى وحدى"؛ فأنا وحدى من بين رجالِ العالمِ كلّه أملِكُ قلبًا يؤمن بها وبسرّها المخبوءِ بين جَنبيْها بأنّها وحدها هى "لقائى الجميل" وإنْ لم تجمعُنا اللقاءات.


قليلٌ من الحب[3]

لا فارق نزعى بين أن تُحِب أو تُحَب إذا حُمِل كليهما على الصدق = منْ أحب بصِدق أُحِب بصدق والنازِعُ منهما هو الخاسر الذى لا يُدرِك ما هيّة الحب فى ميثاقه بالصدق؛ لأنْ الصدق هنا إطارٌ شاملٌ فى ابتغاءِ رضا اللّٰه قبل رضا المحبوب وإيمانٌ بموجِباتِ هذا الحب عن التعلّق بالخيالاتِ فى غيره




  • 1

  • عبدالرحمـٰن علوش
    طالب بالفرقة الثالثة بهندسة البترول، أحب الهندسة إلي جانب الكتابة والقراءة، أجيد الكتابة إلي حدٍ ما
   نشر في 24 أبريل 2019  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2019 .

التعليقات

Menna Mohamed منذ 6 شهر
رائع احسنت رزقك الله السعادة و فتح لك ابواب الخير شكرا علي المقال الجميل تحياتي
1
عبدالرحمـٰن علوش
تحياتي لكِ، شكرًا جزيلاً
Menna Mohamed
تحياتي لك العفو

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا