القَومِيّة العربية بين الحاضر و الماضي القريب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

القَومِيّة العربية بين الحاضر و الماضي القريب

تحول الشعوب العربية من قائد لتابع و الى ماذا المنتهى ,,,

  نشر في 20 فبراير 2016 .

بدأت قصة البحث عن هوية مشتركة منذ بدء الرسالة على رسول الله محمد (صلى اللّه عليه و سلم)  , و بالفعل انتشر حب الإنسان لأخيه الإنسان  و عدم وجود تلك النزعة القبلية التي توصف بقبلية الجاهلية , و مقارنة الإنسان بأخيه الإنسان فقط من معيار واحد ما هو مدى إنسانيته و تعاطفه و كيف يتفاعل مع كل العالم بل و يجازى بها في حياته الأخرى أيضًا .

و عند وصول العالم العربي لهذه الحكمة المضيئة , أراد أن يشارك بها العالم كله من منطلق أنه يريد أن يري العالم ما يفوته من متعة الوصول للحكمة ,  و بدأت الفتوحات و بدأت الثورة العلمية ولم تكن محدودة على المسلمين فقط ولكن تم إحتضان جميع الأديان السماوية , كانت دول العرب قبلة لكل إنسان عالم باحث عن الحقيقة بعيدا عن الخرافات و التخلف , حتى إغتر الانسان العربي و طبقا للحكمة القديمه " ما طار طير و على , إلا كما طار وقع ". و هنا بدأت فتور الجسد أصبح الجميع يبحث عن متع الحياة ناسيًا أن ما أوصله الى هذه القمة التزامه الأخلاقي بعد إلتزامه الديني لكن من طبع البشر النسيان السريع ,فأصبح الإنهيار حتمي حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه .
انتهت الحضارة و وجدت محتضن لها في أوروبا و تخيل أن يسافر العالم الأوروبي لدول العربية بحرارتها و في وسط الحروب ما بينهم ليتحصل على علوم يعلم جيدًا أنهم لن يصلوا اليها أبدا . 

و تم رعايتها و دراستها و تطوريها و لم ينكروا فضل هؤلاء العلماء العرب في جميع مؤلفاتهم , و توالت الانهيارات و توالى الشقاق بين العرب و عدم اعتماد أي نوع من الإنسانية في التعامل بينهم و بين أشقائهم . حتى أصبح الجار يعادي الجار , و الأخ يحارب أخيه . من أجل أمور أتفه من أن ينظر اليها فما بالك برفع أسلحة و طعن في شرفه و قومه و قبيلته . لقد عدنا من حيث بدأنا .
لكن الحكمه ما طار طير و ارتفع الا كما طار وقع , لا تنطبق بالعكس ..... للأسف .
ما أن يقع الطير حتى تأكله كل الأمم . 
و دمتم



   نشر في 20 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا