ليثك تعلم كم انتظرك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ليثك تعلم كم انتظرك

  نشر في 03 ماي 2016 .

 أيعقل ان تصدق اني اعرفك جيدا ولابعد الحدود.. لقد وصفتك كما انت ...صدقا لم اكن اعلم ماهيت وجهك ولكنني حلمت ان اجدك بتلك الصفات كافة التي تحملها في ثنايك

أيعقل ان تصدق اني بحث عنك كثيرا 

اقف عاجزة بلا حراك ..لا استطيع التقدم لا استيطيع الرجوع

بحق السماء اي حيرة هذه تتساقط الافكار على راسي لا املك شي لردعها اميل ثارة هنا واميل ثارة هناك 

تقدمي يعني المجازة بما تبقى من احساس لدي

رجوعي يعني حمقاه ان اجدك بعد طول انتظار وان اتركك واذهب


افعالي تلمح لي ان لم اعد املك خيار فقلبي مبسقا اتخذ القرار لكني لا اقدر  على ردع تطفل عقلي ولا اقدر على تسلميك اياي على طبق من فضة 

انثى مثلي لم تنجدب لرجل قط وامنت انهم كاىْنات لم يعرفو الصدق قط كيف لها ان تنجرف هكذا تفقد السيطرة وتبقى بلا حراك 

اهي خبرتي السابقة هي التي تعجلني اخاف من التقدم ام ان خوفي من ردة فعلك حين تعلم مشاعري اتجاهك ....

في الحقيقة انا ادرك تماما ما السبب  فانثى مثلي لم تعتد ان تكون ضيعفة مذعنه وبهذا السهولة ..,ولا اعلم طول فترة صمودي دون ان اعلمك حقيقة اني انتظرك طويلا ومطولا 

لقد انتظرك حقا ......


  • 2

   نشر في 03 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا