دور الضحية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دور الضحية

مدونة بيرم

  نشر في 18 أبريل 2018 .

‏العيش في دور  الضحية

أو دور العاجز مع كثرة الإسقاطات..

التي من حولنا هو من أكبر معوقات التغيير ..

أو التحسين للأفضل !!

فكيف يتغيّر من يرى أنه ليس بيده أي مفتاح للتغيير.!!!

وأنه ضحية الظروف !!

بكل بساطة سينتظر الظروف تتغير وسيطول انتظاره ..

تسمع كثيراً عن تقبل عيوبك !!

وقد تتسائل كيف اتقبل عيوبي...

اذا أيقنت أنك أنت من صنعت هذه العيوب...

بمرحلة كنت فيها تحاول اثبات شئ او تدافع عن شئ...

فأنت الوحيد المطالب بالقبول والتخطي ...

لصنع عادة جيدة اخرى واستبدالها بالقديمة....

وكلما خالجتك الشكوك والظنون...

فتذكر عدد نعم الله عليك...

حينها ستزول كل فكرة سلبية...

يكمن خلفها شعورك بالنقص ..

فانهض وانزع احساس الضحية من حياتك ...

وضع قدميك على أرض الواقع...

وسير لاكتشاف جوهر شخصيتك الحقيقية.

*بقلم..احمد كمال بيرم


  • 1

   نشر في 18 أبريل 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا