كبريت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كبريت

  نشر في 16 مارس 2018 .

لا تقلقي، لقد بعت زهوري وإستأذنت الرحيل، أني ارحل فلا عدت أطيق. كان لها الحلم والحقيقة، كان شيئاً جميلاً، والإثنان عاشا على نغمات الموسيقى،بل هي من صنع الموسيقى وعاشت على ايقاعات كاذبة والأن احترقت و لا عدت أطيق.

كانت تبتسم، ولا تدري أن لزهورها رائحة تنبعث في كل مكان فارغ، زهورها تهوى التباهي وإغواء الجميع، لم تكن إلا وسيلة لمنحه العزة بالاثم، لمنحه الكبرياء لينطلق إلى بائعة ورود اخرى.

عينيها تتألم، ألم يرى ؟ كيف لا وذرات الكون ترى، لم أكن أدري شياً، أنا ألان أدري ولا أريد سوى الرحيل...

في فصل الخريف، ما أنا إلا ورقة تساقطت من شجرة وصارت تحت أقدام العابرين. ما أنا إلا حطام و دخان، أنا ذلك التائه في صحراء يتوق إلى رؤية السراب، أنا الغريق ...

بكل براءة انطلقت لتنسج له خيوط الكمال، هي من رسم الإبتسامة فكره المكان

لقد كان وهماً، فخاً وكبريت ...



   نشر في 16 مارس 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا