هو اختيارك يا عزيزي ..! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هو اختيارك يا عزيزي ..!

  نشر في 14 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

يحدث أن تقف حياتك نتيجة لحادث ما ، ثم تعود بالإستمرار ، ثم يعيقها حادث آخر ، و تتابع الحوادث ، و مع كل حادث منهم تفقد جزء من كيانك ، جزء من روحك ، جزء من إحساسك بالحياة ، إلى إن تأتي الضربة القاضية ، الضربة التي تنهي واقعك ، و تجعل سماء أحلامك و تخيلاتك تنهار ، و تميد بك الأرض فلا تستطيع التفرقة بين ليلٍ و نهار ، ربما لم يحدث هذا فعليًا ، و لكن هذا بالضبط ما تشعر به روحك ، فروحك أوشكت أن تصل إلى حد الاختناق ، تشعر بها و هي على وشك مفارقة الحياة ، ربما هي لم تفارق و لن تفارق ، لأن هذا ليس هو الوقت المقدر لها ، و لكن إنكسارك ، هو من يهيأ لك ذلك  ..

في هذا الوقت قد تتغير نظرتك لكل شئ ، و للحياة من حولك ، التي كانت و ستظل يومًا ما سببًا في إستنفاذك ، و اقتناص الجميل منك ..

و لكن هنا تكمن اللحظة الحاسمة ، لحظة الإختيار الفيصلية ، و القرار المصيري ..

إما الإستمرار في الإنهيار ، و المشي نحو حافة الرحيل ، بإستمرار سجن نفسك و إنعزالك عن كل ما حولك ، و إنفصالك عن الواقع ، مع المزيد من الغوص في بئر آلامك الذي ليس له قرار ، و استحضار كل الفواجع ، حتى تثبت لنفسك بعدم جدوى هذه الحياة التي تراها مجرد رحلةً من الشقاء و العناء ..!

أو أن يتغير كل شئ ..!

ربما هذه اللحظة تكون هي بداية انبلاج الضوء ، النور الذي تستشعره يولد في أعماقك ، و ينير لك عتمة واقعك و حلكة لياليك ، ربما تكون هي بداية إنارة غياهب عقلك المظلمة ، و رؤية حقائق ما كنت لتدركها في غمرة إنفعالاتك ، ربما حينها يعود قلبك للنبض من جديد و يرسل صيحات الإنقاذ لكل خلايا جسمك ، حتى تستجمع أجزاءك المبعثرة و تفاصيلك المتناثرة ، و تعلم إن ما مر بك لم يكن إلا ليزيدك قوةً و صلابة ..

فـيا عزيزي إن كل ما يحدث معك ، يمكن لنفسك أن تسعه ، فالله لا يكلف نفسًا إلا وسعها ، و لكن هي قدرة تحملك و هو قرارك من يحكم ،

إما الإستسلام و الخنوع ، أو البحث عن أمل تولد معه الحياة من جديد ..

  • 5

  • أميرة مصطفى
    تفكيري يعانق السحاب لكن قدمي على الأرض راسخة ..!
   نشر في 14 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا