ذكريات الطفولة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ذكريات الطفولة

  نشر في 21 أكتوبر 2016 .

مرت ملامح الطفولة قدام عيني مثل لمح البصر.

ايام كان نهارها ما بخفي شمسها الا نزول المطر.

ظو ليلها اما سراج او لمبه كاز نمره ثلاث او نور القمر.

في الحارات بنمشي ونلعب ومابنخاف الحفر.

بالنهار بنطارد في الحارات وعلى عراق العين وفي الليل بحلو السهر.

اذكر جميع اهل البلد خصوصا ثلاث ختياريه سيدي وابو قاسم وابو عمر.

سيدي وهو نازل من بيتهم بالجبيل او راجع من الدكان بعد العصر.

والخال ابو قاسم في الدكانه بين السقايف لما امي توديني اشتري غرض مثل علبة سردين او وقية سكر.

وبتمشى في الكنوس او قاعد باب بيتهم الحاج ابو عمر.

وما بنسى الحاج شحاده وهو قاعد على درجات بيتهم على راس المبره بوزع الزكاه اليوم اللى قبل ليلة القدر.

احلى صوت اللي كان بشق سكون الليل من الشيخ شاكر بأذان الفجر.

اذكر اهل عجول جميعهم من طرف البلد عند الجلده حتى طرفها الثاني اخر الجبيل وما ناسي نفر.

لو المجال بسمح كنت بكتب في كل واحد منهم قصيده شعر.

مرات بنكون نلعب وبطرد كل واحد عبيته بتخبى لما نسمع "بارود" من واحد من اللي بكسروا الحجر.

كانوا ثلاث زلام جهمانيين ذراع الواحد فيهم اتخن مني بشبر.

بلدنا حلوه كلها: بين البيوت وفي الحارات وبره البلد بين الشجر.

كنت بركب بغلة دار سيدي من غير حلس (سرج) واروح اسقيها من عين البلد او بنسرح على عين داره او الينبوع وفي الجبال حوالى البلد ولما اروح بنطلوني مغزوز شعر.

احلى ايام السنه الربيع ولما النبع ينزل زي الفواره في الواد ويجري مثل النهر.

ما كنا نميز ساعات النهار وما بنعرف الوقت الا على اذان الظهر والعصر.

اكيد كان في سلبيات لكن ما رسخ في الذاكره الا الحلو بعد ما ابيض الشعر.

تركت البلد وعمرى اقل من خمستعشر سنه ولكن الاشياء الحلوه ما بتنتسى مهما طال العمر.

الطفوله على سذاجتها ممكن تكون للكبار احسن عبر.

اكيد كثير ما فهموا كلامي لكن اذا انقرى بلهجة بلدنا بكون فيه شوية يسر.



  • 1

   نشر في 21 أكتوبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا