القليل من التظاهر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

القليل من التظاهر

  نشر في 27 يناير 2020 .

هل دار بخلدك يومًا ما هي ماهيتك؟ هل أنت الجسد الذي تطالعه يوميًا في المرآة؟ بالطبع لست أنت. فجسدك يتغير باستمرار، وهو يختلف الآن عما كان عليه منذ عشر سنوات أو عشرين سنة مضت. ويعتقد بعض العلماء أن خلايا جديدة تستبدل خلايا أجسادنا باستمرار. وعلى الرغم من اختلاف العلماء في آرائهم، إلا أن معظمهم يوافق على أننا نحظى بجسد جديد تمامًا كل سبع سنوات، ليس به أية خلية واحدة قديمة.

وعلى أي حال، يغلب حدس معظم الناس أنهم ليسوا مجرد أجساد، فعنما توافي المنية أحدهم، يقولون إنه قد غادر، فما الذي غادر؟ ولا يزال جسده هنا.

هل أنت متمثل في عقلك؟ يمكنك ملاحظة عقلك، ويمكنك إدراك ما تفكر فيه الآن، فأنت تقرأ هذا المقال الآن، ولكنك قد تفكر بشيء آخر؟ ألا يحدث ذلك كثيرًا؟ فيمكنك ملاحظة كيفية عمل عقلك، لذا فأنت غير متمثل في عقلك.

ولكننا معظم الوقت لا نلاحظ عقولنا. وما يحدث هو العكس تماًما، فدائما ما تستعرض عقولنا تصورات مختلفة أمام أعيننا، ولا يسهل علينا منعها من ذلك.

هل جربت يومًا التحكم بعقلك؟ حاول التركيز على شيء لمدة خمس دقائق. على سبيل المثال، تصور مثلث أصفر، ولا تفكر بشيء سواه، وصب امل تفكيرك وتركيزك عليه، هل يمكنك فعل ذلك؟ لاحظ عدد المرات التي فكرت فيها بشيء آخر غير المثلث الأصفر. فمن الصعب جدًا التحكم بالعقل. بل هي عقولنا التي تتحكم فينا.

ما الذي تفكر به غالبًا كل يوم؟ إذا كنت مثل معظم الناس، فأنت حتمًا تفكر إما في ماضيك أو في مستقبلك.

قد تكون ذكرياتنا في الماضي حزينة أو سعيدة، ولكن الماضي لا ينفك ماضيًا، لقد ولىَّ، والمستقبل مجهول، ولكننا نشكله بأيدينا الآن. ومهما كان ما نفكر به اليوم، فسوف يظهر في المستقبل. فإذا كنا نفكر في مشاكلنا، أو حاجتنا إلى المال، أو المواقف الصعبة، فسوف يعج مستقبلنا بذلك. وإذا كنا نفكر في كيفية تحقيق أحلامنا وغاياتنا، فسوف نحققها، ولن نحقق إلا ما نحلم به.

وماذا لو لم تفكر بشيء إلا اللحظة التي تعيشها؟ ماذا لو كففت عن التفكير في الماضي، والقلق بشأن المستقبل، يمكنك الآن أن تشعر بأن حياتك الآن أكثر سعادة. يمكنك في تلك اللحظة أن تشعر بأنك أنت وعائلتك تتمتعون بكل ما ترغبون فيه وتريدونه. جرب ذلك، جرب تخيل حياتك المثالية، فلا تفكر في المستقبل. فلا تفكر إلا في اللحظة التي تعيشها الآن، وكن ممتنًا بذلك. فإذا كان تصورك جيدًا، فستشعر بالسعادة والحماس، وستشعر بالارتياح، ولكن الأهم هو البدء بتحقيق ذلك فعليًا في المستقبل.

تحتاج بالفعل لتدريب عقلك على القيام بذلك كل يوم، وتحتاج إتقان علم التظاهر والممارسة. فيا ليت المطالب بالتمني، لك تؤخذ الدنيا غلابا، ولهذا السبب لا يعيش معظم الناس الحياة التي يتمنونها، فهم لا يتحكمون في حياتهم، بل يعيشون مجرد حياة روتينية بحتة، ولكنك باستطاعتك تغير ذلك. فيمكنك العيش بسعادة وصحة وثراء، وكل ما عليك فعله هو بذل بعض الجهد.




  • محمد باحارث
    كاتب ومستشار سعودي من الأكثر مبيعاً | مصاب بإعاقة الديسلاكسيا | كتبه في مكتبة الكونجرس الأمريكي | يحب الخيال العلمي و يعشق الفضاء | مؤلف كتاب قوانين التجارة الحضرمية
   نشر في 27 يناير 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا