اعتذار في حق النفس .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اعتذار في حق النفس ..

  نشر في 10 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 أبريل 2018 .

وددت لو أنني أصبحت أكثر حنكة و ذكاء عن ذي قبل ، لو أنني تعلمت من عثراتي السابقة ، وددت لو أنني تعلمت أين أوجه طاقة العطاء عندي و لمن أمنحها ، لو أنني تعلمت ألا أنتظر أحد ، لو أنني تعلمت معنى الإكتفاء بالذات ، أن أكون لنفسي الأخ و الصديق و الأب و الحبيب ، أن أساعد نفسي و ءأخذ بيدها ، أن أتحملها و أتحمل فترات جنونها ، عندما تخطئ أحسابها برفق و هوادة ، و عندما تصيب أكفاؤها بلطف و سعادة ، أن أعاملها كما أحب أن أعامل الجميع ، لكني لا أتعلم و لا ألبث أن أقسو على ذاتي و أجلدها ، و لا ألبث أن أضعها في مواقف شتى و أدخلها في مواضع عدة ، يئست محاولات إصلاح ذاتي ، و محاولات الضغط عليها ، و إجبارها على الإستمرار مع أُناس و أشياء أبعد ما يكونوا عنها ، سئمت محاولات طمأنتها ، محاولات بث الدفء في أوصالها ، إخبارها أن كل شئ سيكون بخير ، أن كل شئ سيصبح على ما يرام ..

نفسي الحبيبة لكم ظلمتك و جورت على حقك ، و لا يشفع لي شئ سوى أنني مازلت أتعلم ، و لكني أعدك أنني سأكون أكثر رفقًا بك ، سأكون أكثر إحترامًا و أكثر تقديرًا لك ، لن أسمح لأحد بأن يؤذيكِ ثانيةً أو يجور عليكِ ، سأقدرك حق قدرك ، و سأجعل لكِ هالتك الخاصة ، الهالة التي تعلو الأشياء عند بلوغها نقطة تمامها و جمالها ، لن أجعلكِ تبددين طاقتك و وقتك على أمور و أُناس لا تستحق مرةً أخرى ، سأشغلك بما ينفعك ، وقتها فقط سأحسب أنني أستطعت تعويضك عن كل ألم سخيف ألّم بك ..

أتمنى فقط أن أوفق في هذا ، و ألا أعود هذا المشوار ، صفر اليدين خائبتين - كالعادة - .


  • 5

  • أميرة مصطفى
    تفكيري يعانق السحاب لكن قدمي على الأرض راسخة ..!
   نشر في 10 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 أبريل 2018 .

التعليقات

بسمة العثماني منذ 2 أسبوع
رائعه يا اميره ...
0
أميرة مصطفى
مرورك الأروع

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا