وهم الشيطان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وهم الشيطان

التطور

  نشر في 02 يونيو 2017 .

 كثير من الناس اليوم يؤمنون بنظرية التطور الكبير وهى وجود سلف مشترك لكل الكائنات الحية وتطور الكائنات من بعضها البعض عن طريق الانتقاء والطفرات كما قال داروين فى كتابه ( أصل الأنواع ) وأشار الى ان الانسان بالاصل عبارة عن قرد

واعتمد على أدلة تثبت صحة النظرية  :

* الأعضاء الضامرة : حيث تدل بعض الهياكل العظمية والأحافير القديمة على وجود أعضاء لدى أنواع غير موجودة حاليا ، مما يدل على ان هذه الأعضاء كانت تستخدم قديما ثم تطورت الكائنات الحية مما أدى الى ضمورها

* وجود أعضاء متشابها فى كائنات مختلفة

* علم الأجنة حيث تكون أجنة الفقاريات متشابها جدا فى رحم الأم

* وحساب عدد الاختلافات فى تسلسل الأحماض الامينية حيث يمكن تحديد السلف المشترك وهو ما يعرف ب الأحياء الجزيئية

ولكن عجزت النظرية عن تفسير عن نشوء الحشرات وهى تمثل 80 % من أصل الحيوانات

نظرية التطور قامت على الصدفة ، والطفرة ، والانتخاب الطبيعى

لم تفسر كيفية تكوين الأنسجة وعمليات البناء الضوئي ، وعمليات الهضم

وسقوط هذه النظرية كان من 1400 عام حينما نزل القرأن حيث قال سبحانه وتعالى

( والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشى على بطنه ومنهم من يمشى على رجلين ومنهم من يمشى على أربع يخلق الله ما يشاء ان الله على كل شئ قدير "..

اذا كل الدواب مخلوقة من ماء .. يعنى كل دابة من هؤلاء لها ماؤها الخاص الذى خلقت منه

ثم يعمم فى أية أخرى فيقول " وجعلنا من الماء كل شئ حى " .. وهنا لم يقل خلقنا بل قال جعلنا .. يعنى جلعنا من الماء كل شئ حى مخلوق من جنس الماء سواء كان دابة بر أو بحر أو ليس بدابة أصلا لكنه كائن حى .. الكل مخلوق من جنس الماء ..لكن لكل دابة ماؤها .

والأنسان ايضا له ماء خاص به

فيقول الله عنه " ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين "

لكن ما معنى الماء ؟

اتضح هذا تماما فى أيات أخرى عندما قال سبحانه وتعالى " فينظر الانسان مم خلق * خلق من ماء دافق * يخرج من بين الصلب والترائب " هذا هو الماء .. ماء الرجل الذى يخرج من صلبه

وماء الانسان هو الحيوانات المنوية التى تحتوى على الكروموسومات وهى الماء

ومعلوم بديهيا اليوم ان لكل كائن حى كروموسات خاصة به

ولكن من أين جاءت الأسلاف الأولى ؟

يقول الله " خلق السماوات بغير عمد ترونها وألقى فى الأرض رواسى وبث فيها من كل دابة "

يعنى خلق السماوات والارض ثم بث فيها من كل دابة لاحظ هنا قال بث يعنى نشر .. نشر فيها من كل دابة ..ولاحظ ايضا قال وبث فيها من كل دابة لم يقل بث فيها كل دابة .. يعنى بث فيها من كل جنس دابة .. ولم يبث دواب الارض مرة واحدة بل بث البعض فنتج عنهم الكل

اذا اخبرنا القرأن أن هناك أسلافا تم بثها فى الأرض .. وهذه الأسلاف تطورت منها كل الكائنات الحية الموجودة حاليا

الى متى سنظل نتبع اوهام الشيطان ؟ لماذا نسير دائما وراء الغيوم ونترك نور الشمس ؟

هل لأن العقول لا تتحمل حرارتها أم أن الذئب نجح فى خداع القطيع ؟

.




  • 4

  • Ramadan Saad
    أن الإيمان هو فكرة فى عقلك فلا تؤمن بالأشياء التى تضرك أو تؤذيك
   نشر في 02 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا