لا تخالف لتعرف خالف لتبقى انت .... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا تخالف لتعرف خالف لتبقى انت ....

  نشر في 13 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 فبراير 2017 .

اليوم بعد مده زمنيه طويلة من تفنيدي لكثير من علاقاتي التي لم تجلب لي سوى السوء واقصد بقولي السوء مشاعر سلبيه وتقييد لحريتي أو الاشخاص الناقدين طوال الوقت نقد لايهدف لشئ سوى إيذائك او من اتصنع فقط لأرضيهم او خوفا من احكامهم الجاهله ، اعني من اكون معهم كما لست انا .                                                     تعلمت كيف أن العلاقات التي تكون فيها كما أنت هي فقط من تستحق أن تحافظ عليها إما غيرها فلا تنهك نفسك ..                                                                         اجتمعت لأول مره بزملائي في العمل تجاذبنا أطراف الحديث حتى دخلنا لأماكن الاختلاف فيها يعد جزء منها عندما رأيت أن تصريح إحداهن باختلاف رائيها عن بقيتهم وقع على مسمعهن كأنه صاعقه وبدأت نظرات الاتهام والاحتقار تتجه نحوها وكلمات لا تمد لأساليب النقاش بصله وبمجرد أن انصرفت حتى بدؤوا بمحاكمتها وتصنيفها حتى وصلوا لدرجه التزامها بالدين وأنها قد تدخل النار !!                               أصدقكم القول من هول الصدمة انصرفت وفعلا لازال تفكيري هناك كيف يمكنهم إطلاق الأحكام عليها لمجرد اختلافها فقط لأنها ليست على نفس الرأي أو على نفس الحكم الذي انصاعوا هم له والمهم هل بيدي ويد غيري الجنة وضمانات لها ؟؟

الم يقول معلمنا صلى الله عليه وسلم : لن يدخل أحد منكم الجنة بعمله، قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته.

هل كانت عيناتهم في التفكير المحدود وتقييدهم لحريات من حولهم سبب في وجود الكثير من المفرطين الذين خلقوا من رحم الحرمان والقمع وانفجروا على حين غره الكارثة أنهم متعلمون وفي صرح تعليمي يجب أن يعلم بالقلم وأن يخاطب عقل الإنسان ويحترمه ويعلمه التعايش مع الاخر ... عدا عن أنهم سيستمرون بمحاربتها ونشر الأقاويل عنها لن يفكروا للحظه أن ينظروا لأرائهم إن كانوا على صواب لأزال أعاني من تأنيب الضمير لعدم تدخلي لكن اليوم تعلمت أن اختلافك لا يعني ابدآ أنهم على صواب ولا انك على خطأ وان إصرارك على رائيك ليس في كل الأحوال سيئ .

انهي خاطرتي بقانون الحياة المتزنة في نظري ONLY BE YOURSELF ودعك منهم ...



  • GHADA ALI
    لاكون انا " انا اكتب "..
   نشر في 13 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا