وما أوتيتم من العلم إلا قليلا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وما أوتيتم من العلم إلا قليلا

  نشر في 19 أكتوبر 2018 .

كل يدعي وصلا لليلى ... وليلي لا تقر لهم بذاكا بداية عزيزي القارئ أود أن أخبرك أنني وكغيري من أمثالي أعتدت أن أرى نفسي ذا علم ومعرفة وما ذاك ألا لفرط جهلي وكل من يعرف القراءة والكتابة قد يكون أعلم وأعرف مني بمئات المرات وصدق من قال كلما تعلمت عرفت مدى جهلي فكلما قرأت أو تعمقت قليلا في القراءة عرفت مدى جهلي حقا وكم من الأمور غابت عني وكما يروى عن ابو نواس أو غيره فقل لمن يدعي في العلم فلسفة حفظت شيئا وغابت عنك أشياء فكلما وجدت إجابة عن مسألة ما لوجدت تحتها ألف سؤال تحتاج إلى إجابة على كل حال دخلت في دورة شرعية بسيطة لمدة لا تتجاوز ال45 يوما وحتى تلك الدروس غالبا ما كانت تستغرق من ال15 الى 20 دقيقة والدورة في الفقه باب صفة الصلاة وقد كانت تلك المسألة مهمة لي شخصيا وليس لغيري من ذلك شيء فقد تعلمت كغيري عن الصلاة والطهارة في المدرسة أيام الأبتدائية وما تليها من مراحل ولم يكتب الله لنا أن نتعمق وندرس في معاهد ومدارس شرعية كبعض الفضلاء من الذين أنعم الله عليهم بذلك وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء وقد أعتدنا على على أن نعتبر أنفسنا أننا نعرف كيف نصلي ولم يغب عنا أي شيء عنه وهذا يذكرني بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم حينما تحدث عن المسيح الدجال وصفته وبأنه يتبعه خلق كثير والصحابة ممن كانوا حوله تساءلوا كيف يتبعوه والحق وأضح أبلج كفلق الصبح وما خفي عنا أن زمن المسيح الدجال ليس كزمانهم لأن غالبية الناس إلا من رحم ربي لا تعلم عن دينها الكثير ومن السهل جدا أن تخدع من لا يعرف أمر دينه حق المعرفة وأن في الناس من لا يهتم إلا بتوافه الأمور ومن تلك الأمثلة كثرة متابعين المشاهير والموضات نسأل الله السلامة من كل ذلك على كل حال وأنا في تلك الدورة عن الصلاة عرفت بعض سنن الحبيب عليه الصلاة والسلام كما عرفت بعض الأشياء التي غابت عني وإن كنت أحدثك عن الصلاة ونحن نصلي في كل يوم ولية خمس صلوات مفروضة دون ذكر السنن الرواتب وغيرها فوجدت أخطاء لم أنتبه لها سابقا وأشياء أخرى فما بالك في الجوانب الأخرى من حياتنا وعباداتنا وذلك يعلمنا أننا نجهل الكثير في أمور حياتنا وأمر ديننا وأنه يجب علينا أن نزداد من طلب العلم في الدين والدنيا كما قال الإمام احمد بن حنبل طلب العلم من المهد إلى اللحد وأن يكون قول ربنا سبحانه وتعالى (وقل رب زدني علما ) دعاء يتبعه عمل دؤؤوب فبالدين والدنيا تقوم الحياة وما دام الإنسان على قيد الحياة فلا بد أن يزداد كل يوم علما يزدد به قربة من الله ويرتقي في الدرجات العلى وما أوتيتم من العلم إلا قليلا.



  • Saleh Ali
    باحث للمعرفة ومحب للحكمة تنثر أنامله ما تجده من آراء وأفكار
   نشر في 19 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا