ماذا بعد الحنين ؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا بعد الحنين ؟!

  نشر في 24 يناير 2019 .

بسم الله الرحمن الرحيم

ماذا بعد الحنين ؟!

إنه الحنين، ذاك الشعور الذي يقتحم خلوتنا فجأة، ليُبدِّل أفكارنا ويسيطر على مشاعرنا، قد يرسم ابتسامة دافئة.. وقد يدفع بدمعة للسقوط على مَهْل.

يعود بنا الحنين إلى ذكريات مع أشخاص، ربما نحاول استعادة التواصل معهم إن كانوا مايزالون على قيد الحياة.. ولكن أنَّى لنا ذلك! فالحياةُ تُغيِّر باستمرار من مُعتَقَدات الأشخاص وطباعهم، من كان صديقك بالأمس قد يصبح غريبًا عنك غدًا!. الأقسى من ذلك أن يكون القدَر قد فرَّق بيننا وبينهم برحيلهم عن الحياة.

في كلتا الحالتين لا يوقظنا من غفوة الحنين إلا شعورٌ عميقٌ بالأسَى مصحوبٌ بإدراك حقيقة استحالة عودة تلك الذكريات.

فماذا سنختار؟ هل سنبقى ننتحبُ بمفردنا؟ أم سنقوَى على تخطِّي الحزن والمُضِيّ قُدُمًا؟


  • 1

   نشر في 24 يناير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا