الكيان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الكيان

25 مارس

  نشر في 01 شتنبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2020 .

يشتد صوت الرياح العاتية من الخارج، في الخارج كورونا، وفي الخارج رياح وأمطار، وفي الداخل قلب مرتجف، ونفس خائفة، خائفة من حقيقة تعرفها حق المعرفة، ولكنها تدعي تجاهلها أو نسيانها، وتهلع إزاءها، كان يجب دائما أن نكون أكثر تفهما لفكرة "الموت"، هذه الفكرة الحقيقية البحتة.

ولكننا نستمر بالاصطدام بشكل حاد مع هذه الفكرة في كل مرة يموت فيها أحدهم، نحن غالبا لا نفهم ماذا يعني ألا يعود أحد كان كائنا بكائن.

أو لأننا لا نعرف طبيعة الروح، فتتشابك أفكارنا بشكل سيء نحو فكرة أن الجسد لا يكون بلا روح، يمكننا أن نحتفظ بالأجساد بشكل كامل، ولكنها كعدمها؛ نحن عبارة عن كيان من البواعث والمحركات، شيء يكون، والذي نعرف بالطبع أن الجسد وحده لا يمكن أن يقدمه، كل منا يملك روحا، ولكنه لا يستطيع أن يعرفها بشكل تام، ولا أن يكون معها علاقة ودية؛ لأنها -على الأقل- لا تستأذنه بالمغادرة، بالتالي يمكن القول أنها غريبة عليه، لا يألفها، لذا يتناساها، ولكنها معه في كل لحظة، فكيف يفعل؟

هو حقيقة لا يفعل، يتفعل، أي لا يصنع؛ بل يتصنع.

ولم؟

لأنه إن لم يفعل هذا فلن يحيا أبدا.

إن الأفكار التي تجول بين الإنسان ونفسه ومدى تعقيدها كفيلة تماما بإصابته بالجنون والقضاء عليه، هذا حرفيا طبعا.



   نشر في 01 شتنبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا