خادمة القصر في رحلة عجيبة ( 2) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خادمة القصر في رحلة عجيبة ( 2)

كتاباتي

  نشر في 11 شتنبر 2018 .

تكملة القصة......

    فجأة جذبتها صورة في قمة الروعة أسرعت اليها وراحت تتأمل بعمق شديد -يالها من لوحة مذهلة اكيد صاحبها له حس مرهف...ان هذه الرسمة حزينة جدا بالرغم من ابداع الريشة لكنها تؤلم الروح ...هكذا تكلمت هازال مع نفسها و مع الصورة قد عكست لها عن واقع اجتماعي مليئ بالفقر و الجوع 

أتسألون عماذا تحتوي هذه الصورة ؟؟؟!!

سأخفي فضولكم هذا !!!

أمامكم فتاة صغيرة السن يظهر عليها التعب الشديد و تلك .....خصلات شعرها تلعب به الرياح في يدها اليمنى سلة مناديل و تلوح باليد الأخرى كأنها تريد أن تعطي منديلا لرجل ذو قبعة سوداء مرتديا ثيابا فخمة و لكنه يشير بيده كأنه يقول لا شكرا وبضحكة استهزاء .......شردت هازال الى الأعمق بخيالها تأثرت بهذا المشهد المحزن في تلك الأثناء و اللحظات شع نور صغير تراجعت الخادمة الصغيرة خوفا الى ان سلبتها الصورة.........

لمست قطرات المطر وجه هازال فاستفاقت مسرعة اذ تجد نفسها في مكان لا تعرفه و الرياح تهب بشدة .....منازل ذات هندسات عجيبة سمعت صوتا من بعيد ....

منديل ...من يريد منديل 

اسرعت و علامات الاندهاش عليها لا تصدق انها داخل الرسمة 

شيء لا يصدق........

منديل ...منديل

اهلا يا صغيرة ....

-أتريدين منديل لم يشتري أحد مني اغرورقت عيناها قائلة لا أظن من هؤلاء المارة يحتاجون لهذه فهم لا يبكون و لا يبردون طبعهم بارد بدأت تبكي الطفلة الصغيرة

حسنا حسنا لا تبكي كلامك هذا لامس مشاعر قلبي لا اريد ان ابكي الآن ....أدخلت يدها في جيبها فأخرجت نقودا قد أعطتها لها أمها اليوم 

سيحل الظلام تفضلي هذه عسى ان تشتري بعض الأشياء لتدفئي نفسك و تأكلي......فرحت المسكينة كثيرا و أخذتها متشكرة ...و ممتنة حملت هازال السلة ...لا تشكريني فهذا من دواعي سروري رفعت رأسها الى الأعلى فلم تجد احدا لا الفتاة و لا اي شخص.....

سقط من جيبها قلم ..

-ماهذا.... عجيب لم احمل قلمي معي ...سوف يحل الظلام و الفتاة ذهبت و لا اعرف المكان يا الاهي.....بدأت تبكي خادمتنا الصغيرة و تتكلم بصوت حزين متقطع ...

اذ بنور يضيء حول القلم و حول المناديل ....

-كأنه يشير لشيء ....فتحت علبة المنديل فرأت كلمات صغيرة ....لغز ..حكمة ..لا تدري^^اكتبي ما تشائين سيتحقق ذلك لكن اياك و ان تكملي جميعها فقط ركزي الى ان تجدي بابا صغيرا في الافق سيعيدك حيثما كنت^^

اين أجد هذا الباب اريد العودة يا الاهي 

رفعت قلمها و كتبت أين أجد هذا الباب فتحولت المنديلة الى خريطة صغيرة 

من اين لي ان اقرأ هذه ....

-حسنا ركزي و لا تذعري انا أحلم لكن لا أذكر بأني نمت ......لابأس فقط سأركز 

سأكتب أريد صديقا يرافقني ....تحولت المنديلة الى فتاة جميلة أنيقة الثياب 

مرحبا رفيقتي .....

أه مرحبا انا هازال

وانا ايهان ....سوف نذهب معا الى غابة العجائب لكن لا تلمسي اية فاكهة اذا ما رأيت و لا تنخدعي بالمظاهر

تم الأمر........



  • 1

  • أمينة ساقي
    القلم رفيقي و الكتابة منزلي ....اهوى المطالعة و كل ما يتعلق بالكتابة
   نشر في 11 شتنبر 2018 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا