رسائل ضلت طريقها 2 - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسائل ضلت طريقها 2

لعنة الحب في زمن الحرب

  نشر في 24 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 يناير 2018 .

سنة ويوم ، لاضير في كمشة ترقب إضافية، عزيزي :أخيرا بدأت الأوضاع هنا تتحسن قليلا، فبعد سقوط القائد موسوليني ،قضي على الإديولوجية الداعية إلى تطهير العرق الإيطالي و إلى بتر كل ماهو غير أصلي، حتى أن تواجد بعض الغجر على حافة مدخل المدينة لم يعد يزعج أحدا، سرنا نتعايش في سلام دائم ،ولم يعد للقنبلة الموقوتة التي كنا سنسجل ضحايا إنفجارها يوما ما في وجوهنا وجود، أتعلم لقد حصدت الحرب الأخيرة أرواحا لم يحصدها الطوفان و الطاعون معا .

لقد إرتوت أرض فيرونا بدماء أشخاص أبرياء، ستضل أرواحهم معلقة، تحجب عنا ضوء الحرية ما لم يتم الإقتصاص لها ،ممن سلبوها حقها في عيش بؤس أطول قليلا ، فالمدينة أصبحت سوداوية للغاية، تفوح منها رائحة الموت من كل الزوايا،تبددت كل مظاهر الجمال وكأن فيرونا قد كبرت دهرا، النسوة هنا لم يعدن مثلما كنا سابقا مفعمات بالحياة قصت أجنحتهن ولم يعد بإمكانهن الطيران حبا ،شغفا،وقتلت آخر بذرة طموح بداخلهن ،دفنها في صمت، وولين وجوههنا قبلة الحزن، صار الحزن مذهبهن حتى أنهن إتخذن من ارتداء الأسود رمزا للتعبير عن حدث هنا من مجازر تدمي القلب والروح معا. 

اليوم زارتني صديقتي أنستازيا، أتتذكرها؟ لقد أصبحت مثلهن بدى الخوف مسيطرا عليها لن أنسى نظرتها تلك ماحييت، بدت سوداوية هي الأخرى، وقد تعجبت من كوني لا أزال ممسكة بثوب الأمل المتلاشي على حد قولها من طرفه ، أخبرتني بأنني سأجن قريبا إن لم أرضخ للأمر الواقع ،فهي ترى بأنك لقيت حتفك تماما مثلما حدث لزوجها ولآخرين لايحصون،أنا لا ألومها فخسارتها لبيل فادحة ولن تنجو منها بدون أضرار نفسية بالغة. 

هي والآخرين لا يعلمون بعمق مايجمعنا، لم تجمعنا نظرة ولا قصيدة ولا وردة مثلما يظن الجميع بل جمعنا الألم ،أتذكر جيدا ذلك اليوم، الذي فقد فيه كلينا منزله وأفراد عائلته ككل ،جراء الطوفان المستبد الذي إلتهم كل شيء، سلب منا الغالي والنفيس ليتركنا أرواحا عارية أرواحا تائهة، تبحث عن قبور لتحتضنها، وبدل ذلك كان قلبك الملجأ الذي إحتواني بالرغم من تشتتي ، أنا لاأنسى بأنك أعدت ترتيبي بشكل جعلني أقدر الحياة أكثر ، حتى أنني تصالحت مع ماضي وأدركت بأن ماحدث معي هبة، دفعة قوية لأكافح كي يضل إسم عائلتي متداولا ,أن لايصبح طي الطوفان،كي لاينقرض، فأنا وقتها بالكاد كنت أتنفس كما يتنفس الأحياء،حين خسرت عائلتي خسرت جزئا كبيرا مني معهم ،كنت الروح الوحيدة التي إنقسمت بين عالم الأحياء والأموات ، أتذكر جيدا نظرتي المكسورة وكيف رممتها، الرعب الذي تملكني وكيف هدأت من روعي، بالرغم من أنك كنت في مثل موقفي ولكنك بقيت صامدا كي تسندي وأنت بكل هشاشتك لم تمل يوما بل ضللت قائما كي لا أنحني ، أعدت لي إبتسامتي التي ضاعت داخل دهاليز منزلنا المهدم، بقي الفرح مدفونا بجانب أفراد عائلتي فيما خرجت بكل عبوسي مبتورة الإبتسامة مطوقة بالخوف من كل جهة، لا أنسى أنك كنت سببا في نجاتي .

 بالله عليك قل لي بعد كل ماعايشناه معا وتقاسمناه مناصفة كيف لي أن أسمح لذاكرتي بخيانتك لو سهوا ،لن يمر يوما دون أن أذكرك فيه،حسنا لاأريد أن تتمكن مني دائرة الطاقة السلبية التي دخلها الجميع منذ إنقطاع أخبارك ، فأنا لا أكاد أصدق أن المطر قد زارني اليوم ليروي أرضي القاحلة علني أحصدها حين عودتك فرحا حبا وسرورا، أنا يا عزيزي بكل إيماني أوقن بأن طريق الأخبار المفرحة مفخخ، وبأنه يأخذ وقتا أطول ليصل إلينا، فيما الخبر المحزن بلمح البصر تجده يدق بابنا ليرتطم بنا فننهار جراء قوة الإرتطام، أنا ليومنا هذا لا أزال أعيش على أمل عودتك وإن كان طفيفا، لذلك أقول لك :بحجم الألم الذي فطمنا عليه ورحنا نتقاسمه كرغيف خبز بال تخاطفت عليه الأفواه قبل الأيادي، مسرب في ظل أزمة مالية خانقة، وبحجم الحب المنهك الذي إستوطن قلوبنا ذات فزع، وبحجم الأرواح التي راحت ضحية الوطن كن بخير فلتأخذ كل الوقت، فلتطل الغياب ولكن عدني بأنك ستظهر يوما ما ،كما ستظهر الحقيقة لتنصرنا، عد فأنا أفتقد الطمأنينة رغم أن الصراع قد إنتهى، عد بدون مقدمات أو أسباب وستجدني بإنتظارك. "المخلصة إيميليا

يتبع


  • 2

  • سارة
    عشرينة بذوق ستيني وقلب ثمانيني ،مزاجية تكتب قليلا وتقرا كثيرا ..
   نشر في 24 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 يناير 2018 .

التعليقات

Salsabil beg منذ 5 شهر
فعلا ان الحرب قاسية جدا ،تدمر كل ما هو جميل ،متشوقة لمعرفة البقية ،هل مات في الحرب كما تؤكد صديقتها الواقعية،ام انه فعلا لا يزال حيا كما تظن البطلة،طريقتك في الكتابة جميلة جدا،انتظر بقية القصة وارجو ان لا تكون حزينة ،دمت مبدعة سارة.
1
آيــة سمير منذ 6 شهر
تبدو جميلة و راقية و لكن لا أدري هل انت تتحدثين عن فترة تاريخية محددة؟!
1
سارة
أجل إخترت الحرب العالمية الثانية وفترة انتشار الفاشية في إيطاليا كمرجعية لقصتي أردتها أن تكون أقرب إلى الحقيقة فكما لايخفى على أحد الحرب حصدت الكثير من الحب وتركت القلوب مبتورة ، سرني جدا تعليقك آية الجميلة .
آيــة سمير
في انتظار الجزء الثالث.
موفقة يا سارة أسلوبك جميل.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا