المتابعون نياماً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المتابعون نياماً

  نشر في 04 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 11 يناير 2017 .


كرة القدم خلقت للمتعة ..لكن هل للمتعة وحدة قياس ؟ بالطبع لا ، هل الأرقام والبطولات مقياس للمتعة المرجوة من متابعة كرة القدم ؟ دعنا نجيب علي هذا التساؤل في السطور القادمة.

من هو افضل جيل تاريخيا علي مستوي المنتخبات ؟ الاجابة غالبا تنحصر بين الطاحونة الهولندية في السبعينات حينما فاجئوا العالم بمفهوم الكرة الشاملة وبين منتخب البرازيل ١٩٨٢حيث ابهروا العالم بسحر السامبا ،  هل لاحظت ان كلا المنتخبين لم يحقق البطولات !! اذن لماذا نتذكرهم بعد مرور عشرات السنوات رغم عدم حصولهم علي بطولات ؟ ابحث عن المتعة ياعزيزي .

ماهو اول شئ يتبادر الي ذهنك عندما تتذكر الهولندي العظيم ماركو فان باستن ؟ هل هدفه في روسيا في يورو ٨٨ علي الطاير في الزاوية البعيدة؟ أم هدفه مع اياكس في الدوري الهولندي بمقصية في الزاوية العكسية؟ رغم ان فان باستن فاز ببطولتين دوري ابطال وبطولتين اتحاد اوروبي وحاز علي جائزة افضل لاعب في العالم مرتين وعلي الكرة الذهبية ثلاث مرات. لماذا يتذكر جمهور كرة القدم اهداف فان باستن الاسطورية اكثر مما يتذكر عدد بطولاته !!

كيف تقيّم الاحصائيات سحر ريكيلمي وتحكمه الخارق للكرة وتمريراته السحرية واسلوبه العظيم ( ريكيلمي الذي احرز مع برشلونة ثلاثة اهداف في ثلاثين مباراة ولم يحصل علي بطولة مع فياريال بل إنه لم يمثل منتخب الارجنتين غير في بطولة وحيدة لكاس العالم ) بمنطق عبدة الارقام تستطيع ان تصدر حكما بقلب مطمئن وانت تتناول مشروباً دافئاً علي مقعدك الوثير بأن ريكيلمي لاعب عادي لكن هيهات ، ريكيلمي لاعب عظيم في عين المحب الحقيقي لكرة القدم.

فرانشيسكو توتي ملك روما الذي رفض الانتقال لاكبر اندية العالم حصل مع روما علي ثلاثة بطولات محلية (بطولة دوري وبطولة كأس إيطاليا وبطولة السوبر) ولم يحقق أي بطولة علي المستوي الاوروبي ! هل يستطيع جمهور كرة القدم ان ينسي توتي ؟ بالطبع لا ، لكن انصار الارقام يستطيعون وبكل راحة بال .

هل تريد امثلة اكثر أن حتي الألقاب  ليست كل شئ؟ حسنا تيري هنري العظيم لم يحصل علي الكرة الذهبية في حين فاز بها مايكل أوين وكانافارو في أوج تألق هنري مع الارسنال، لك ان تتخيل بعد خمسين عاماً أن أحفاد كانافارو وأوين  سيحاولون بمنطقهم أن يثبتوا ان اجدادهم كانوا أعظم من تيري هنري!! .

دعنا نمد الخط علي استقامته ونتحدث علي المستوي المحلي ، قبل ان استرسل هنا أحب أن أوضح انني لست من دراويش شيكابالا واتحفظ كثيرا علي تصرفات طفولية اثرت علي مسيرته وحجبت عنه مكانة عظيمة يستحقها ، لكنني شغوف بالمتعة والمهارة، الشغف الذي يجعلني استمتع بميسي رغم كوني مشجعا لريال مدريد.

شيكابالا لا يبخس حقه الا مجحف او مدعي حب كرة القدم، من يحب كرة القدم مستحيل ان يقلل من قدر شيكابالا  ، روعة وجمالية اهدافه ومراوغاته سحر كامل يقدمه لمن احب كرة القدم ، جاذبية اخترعها حصرا باسمه في ميت عقبة ، شيكابالا لاعب تظلمه الارقام كونه لم يعاصر جيلا ذهبيا للزمالك رغم ذلك كان احد اسباب الحفاظ علي شعبية الزمالك في فترة العشرية السوداء، شيكابالا لاعب ينصفه المحب الحقيقي لكرة القدم بعيدا عن التعصب والانحياز.

دعني اختتم كلامي بالتفريق بين الأهداف الحاسمة والأهداف الخيالية ، هدف أبو تريكة في الصفاقسي هدف حاسم ، هدف أيمن منصور في شوبير هدف حاسم، لكن أهداف شيكابالا في المصري أو الشرطة أو بتروجيت أهداف خيالية ، الأهداف الحاسمة تبقي في الذاكرة لأغراض السرد والتأريخ ، أما الأهداف الخيالية تبقي في الذاكرة بغرض المتعة والإمتاع.

مساكين هم من وضعوا كرة القدم في قوالب مصمتة فحولوها إلي معادلات رياضية وإحصائات رقمية، مساكين هم من لم يدركوا ان قماشة كرة القدم تستوعب كل الالوان وليست ألوانهم المفضلة فقط، مساكين هم من تابعوا كرة القدم من كتالوج واحد فأصبحوا كالمتابعين نياماً.


  • 3

   نشر في 04 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 11 يناير 2017 .

التعليقات

Tony Sameh منذ 10 شهر
بما انك مسحت تعليقي من عالفيسبوك وبما اني توقعت ذلك فانا بكتبه هنا تاني:

طبيعي جداً بسبب ان الزمالك اهدافه الحاسمة قليلة جداً وشحيحة جداً، بعكس كل الاندية الجماهيرية في العالم، انك تقول الكلام ده..

اهداف الزمالك الحاسمة في الفترة الاخيرة، لا اذكر منها - بكل امانة - غير هدف يوسف اوباما في تليفونات بني سويف، اللي وصل الزمالك للدورة الرباعية في دوري المجموعتين

الاهداف الحاسمة دي حاجة انت مابتجربهاش، علشان تعرف هي هاتبقى في الذاكرة ولا لأ..

طبيعي في ظل هذه الظروف، انه تظهر حلقة جديدة من المسلسل الزمالكاوي العجيب اللي بيطلع علينا كل يوم بما هو جديد وعجيب…

حلقات عجيبة مثل:

احنا بنشجع الزمالك حتى لو خسر.. يا سلام؟.. هو باقي الجماهير في العالم كله بتغير فريقها لما يخسر؟

احنا بنشجع بفهم، لكن الاهلاوية بيشجعوا من غير فهم.. طب وبتاخدوا كورسات كورة فين بقى علشان نقدم؟؟

احنا بنشجع الكيان لكن غيرنا بيشجع علشان البطولات… صح علشان كده مشجعي المصري والمحلة والاتحاد لسة بيشجعوا عادي

واخيراً… الحلقة الجديدة… الاهداف الحاسمة هي للسرد والتاريخ لكن الاهداف الجميلة تبقى في الذاكرة بهدف المتعة والإمتاع

بقى هدف ابو تريكة في الصفاقسي هو للسرد والتاريخ، ولن يبقى في الذاكرة، بينما هدف شيكابالا في بتروجيت سيبقى في الذاكرة بهدف المتعة والامتاع؟

يا راجل حرام عليك دماغنا، وحرام عليك الزمالكاوية اللي لو الفكرة عجبتهم هايصدعونا بيها لمدة عشرين سنة قدام

بقى يا راجل هدف ابو تريكة في الصفاقسي هو للسرد والتاريخ؟… مالقتش غير هدف الصفاقسي؟

على كده هدف راموس في اتليتكو مدريد هو للسرد والتاريخ، بينما هدف رونالدو في بورتو سيبقى في الذاكرة

وهدف انييستا في تشيلسي هو للسرد والتاريخ، بينما هدف تشابي الونسو في نيوكاسل سيبقى في الذاكرة

وهدف دروجبا في بايرن ميونيخ هو للسرد والتاريخ، بينما هدف مولر في دارمشتاد سيبقى في الذاكرة

طبعاً انت بتسأل نفسك دلوقتي، هو ايه هدف رونالدو في بورتو وايه هو هدف الونسو في نيوكاسل وايه هو هدف مولر في دارمشتاد.. دي يا سيدي اهداف جميلة، من نص الملعب ودابل كيك وكده.. الاهداف اللي انت بتقول عليها ستبقى في الذاكرة بهدف المتعة والامتاع، بينما الاهداف الحاسمة، اللي بتفجر لحظة رهيبة من الفرح والمفاجأة في قلوب وعقول الجماهير، لحظة مابتتنسيش للابد.. دي للسرد والتاريخ فقط

بكل امانة ومن غير ذرة سخرية او تريقة، الزمالكاوية فعلاً حالة عجيبة من مشجعي الكرة، غير اي جمهور في العالم
0
شادي خضر
المقال يفند ارتباط متعة كرة القدم بالبطولات ، المقال لم يتطرق لما تتحدث عنه من مقارنات بين اهلي وزمالك او بين لاعب وآخر ولو اردت ذلك لافردت لها مقالاً ، تلك افتراضات في مخيلتك وفقط ولاوجود لها بالمقال ، كما استخدمت مثال شيكابالا لانه يخدم فكرة عدم ارتباط المتعة بالارقام ، في الاخير المقال تحدث بان المتعة نسبية ولا يمكن قياسها وما تقدم هو رأيي المتواضع فيما يتعلق بتلك النقطة ولا املك ان ارغمك علي قبوله ، ادعوك لقرائة المقال مرة أخري لعلك تدرك ان تعليقك لاعلاقة له بفكرة المقال .
اما فيما يخص بحذف تعليقك من فيس بوك فقد حذفت أي رأي يحتوي علي تجاوز مثل ماتفضلت به وافترضت انني اجهل هدف رونالدو في بورتو او هدف الونسو في نيوكاسل ولا اعلم الحقيقة لماذا افترضت ذاك ولانني ارفض التراشقات اللفظية وتدني لغة الحوار لمستويات طفولية فقد قمت بحذف تعليق حضرتك ،شكراً لتعليقك ، تحياتي.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا