كما لم أتخيل2 - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كما لم أتخيل2

(تابع)

  نشر في 19 يناير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

'نهيلة' التفت على صدى اسمي المتردد بعرب ذهبية فأجده هو كما لم أتخيل ..

كيف للقدر أن يفي بوعد هش كاذب قطعته الألسنة في وقت قارس و جامد من كل الذبذبات العقلية ، أ لم تقل والدتي يوما أن القدر لا يفي ..

تتراجع ذاكرتي لتحط الرحال عند كل وعود القدر التي قَطعت و قُطعت لي و عليَّ بتطواني ، فلا أجد غير رماد لهب كلمات صارمة قِيلت تحت وطأة اللا شيء ، كلمات رمادية تتغنى برواسي الأحداث المميتة .. أتذكر و أتذكر و أتذكر فلا أجد للقدر صدقا في رياحه الغابرة و لا في أشعته المحيلة على التشبث بالأمواج الغادرة .. لا يعقل في صباحي الرث هذا أن تحقق الأمنية المؤرقة لجناحي حلم جبان ، و لا يعقل أن تأسرني صدفة فلكية بقدر يحاول التشبه بملك يسدل ستارة الإجبار على شريان وجوده في صباحي الختامي هذا ..

أتجاهل وجوده و ألتفت نحو القِبلة كما قالت جدتي يوما ، فعجوزي تلك دائما ما تنص علي أذكار وقوعي في مصائب من الطراز الملكي كما الآن .. كأنها تعلم أنني وُلدت لأقاسي و أقاسي و أعاني من القسوة ربعا و القسوة ثلثا و المعاناة كل أرباع الوجود ، أم انها كانت تعلم بصدفتي هذه و تعلم بصباحي العابد للرثاثة حتى الكهن .. آخ يا زهرتي لو كنتِ هنا الآن لتغدقيني من بحر كلماتك السائلة بغزارة خوف و حب و نكد صباحي كما العادة ، كما أود التسكع كل يوم بعد الليل الصباحي و تمانعين فأتمادى و أتمادى حتى أرضى و تمانعين ..

' نهيلة ' مجددا هذا الصوت ذا العُرب الذهبية و النبرة المعطرة ، فألتفت لأجده هو كما لم أتخيل


  • 5

   نشر في 19 يناير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

أبدعت يا صغيرتي
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا