تَذْكرَةُ سَفَر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تَذْكرَةُ سَفَر

بَقاء

  نشر في 25 يونيو 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

تتربع على عرش الأولوية هُمومهم , تتملك أفكارهم فوضى العيش و ارتجافات بورصة الحروب ,  شعار من هم أهلٌ للوطنية من ذويهم  لا مساس بكرامتكم و لا بأرواحكم , و لا حرج على ما أفضتم به في سبيل الحرية , تلك الحرية التي تُختنق أواصرها و تُفتك الأضلع من اختناقها فتُكسر , تلك الحُرية التي تتمثل بهيئة طفلٍ  يبيع السجائر على الرصيف لمن افتقر أن يملك ثمنها , و إن جئت تسأله عن دراسته أجابك بِحُرقةٍ "   أبويا ما بقدر يشتغل و المدرسة بدها مصاري  ! " , يكفيك جواباً كهذا ينتنزع منك ما قد تبقى لك من أضغاث أحلامٍ تُهون بها  عليك مُر الحياة بخيالك الرحب , و تدفع بها ما قد يسود لأجله وجهك إذا ما اعتركت تساؤلات من تمركزت ببالهم فكرة أن هذه المدينة التي تعيش فيها جنة الله على هذه الأرض , و لكن على الرغم من أن أهل الجنة ليسوا بحاجةٍ إلى شفقةٍ إلى أن نظرات البعض منهم تُوحي لك بشيءٍ من هذا القبيل الاستفزازي , ثم إن مبدأ اللجوء في نفس البلد قد يشاركك فيه حسك بأن لو كان اللجوء في بلد آخر لكان الوضع أفضل  ! وهو أَمر و أقسى  , أذكر بأني قد أخبرت أمي يوماً أني أود أن أسافر لم يكن أسلوبها بالرد تنفيراً بقدر ما كانت كلماتها تهجماً " تعتقدين أن أؤلئك الذين اختاروا الغُربة في أوج سعادتهم !"  و لكي أُحيد عن هذا المنطق برهنت ما بُوحت به بـِ " سأعود صدقاً سأعود لن أبقى "  يتضح من كلامنا و بساطة أمنياتنا أننا نخدع أنفسنا بل و نروض هيجانها بفكرة السفر و كأن شرطي المعبر بإنتظارنا كي يفتح  لنا تلك البوابة التي هي بالحقيقة بوابة لعنبرٍ تكتظ فيه مآسي مخلوقاتٍ حية من نفس كوكب المتخاذلين قد جُن جنونهم من ضيق متنفسهم , رُبما يُعارضني فيما أقول أجلاء من هذه البقعة المتكهربة إثر التماس دموع الحيارى صاعقة صراخ المخذلوين , لكني لست أعيش بفقد هويةٍ  مُنحت لي تقديراً على قوة نظري في الظلام الدامس أو على ضوءٍ خافت , أو أني متجاهلة ما يدور حولي ,  أُدرك تماماً  أنَّ هذه الأرض خُلقت لنا و خُلقنا من عِرق تُربها الثائر  و أن لا سبيل للتغيير سوى  الصبر و الجهاد و تحويل هذه المدينة إلى محط أنظارٍ بدلاً من كَونها محط صواريخ !!


  • 4

   نشر في 25 يونيو 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا