البحث عن الخلود - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

البحث عن الخلود

  نشر في 08 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 21 يناير 2016 .

البحث عن اكسير الحياة والخلود أمر يراود العقل البشري منذ القدم ......

تحدث القران الكريم على أن الشيطان راود ادم وحواء بالخلود كفكرة حيث دلهم كذبا على شجرة الخلد , فذهب ادم مسرعا طالبا الخلود فأكل منها فحق عليه الخروج من الجنة ونعيمها الى الارض وشقائها.

ملحمة جلجامش التي تحدثت عن رحلته في البحث عن الخلود , أصاب جلجامش حزنا شديدا بعد موت صديقه أنكيتو فرفض دفنه لبضعة ايام حتى خرج الدود من جثته , فقام بدفنه بنفسه وانطلق شاردا بعد ان تخلى عن ثيابه الفاخرة مرتديا جلود الحيوانات .

كان خائفا من حقيقة انه لابد وأن يموت لأنه بشر , ولا خلود الا للالهه. بدأ جلجامش رحلتة للبحث عن الخلود والحياة الابدية , علم أنه لابد ان يجد الانسان الوحيد الذي وصل لتحقيق الخلود لكي يخبره بهذا السر اللعين.

وفي طريقه للبحث قابل بعض الالهه فأخبروه أن يعيش ما تبقى من حياته متمتعا بملذاتها ولا ينام الا وبطنه مليئة بأشهى انواع الطعام , ولا يشغل نفسه بالبحث عن هذا الشخص. لكنه رفض وظل يبحث حتى عاد خائب الأمل .

وتتحدث الأسطورة في النهاية عن موت جلجامش .

"اخيل" وهو أحد الأبطال الاسطوريين فى الاغريق قديما. كانوا يعتقدون بأنه من أراد الخلود لا بد وأن يغمس في نهر سيتكس.

قامت أمه بغمسه فى هذا النهر حيث كانت تحمله من عند كعب قدمه, فلم يتعرض هذا الجزء لماء النهر. تنبأ احد الكهنة لوالدة أخيل بأنه سيشارك فى الحرب ضد طروادة وسيقتل في المعركة , حاول الملك منعه بكل الطرق لكنه أبى وذهب للمعركة .

أصيب اخيل في كعبه فسقط أرضا وتمكن أحد افراد الجيش الاخر من الاجهاز عليه وقتله.

في العصر الفرعوني امن الأجداد بالخلود والبعث , وأن الموت ما هو الا بداية للحياة الحقيقية الخالدة . أبدع المصريون القدماء في فن التحنيط وكان الدافع الاساسي لهذا الفعل هو الايمان بالبعث والخلود بعد الموت .

بنوا الأهرمات وجعلوها مقابر للملوك والأمراء. ملئت غرف الدفن بالذهب والأحجار الكريمة والملابس الفاخرة تمهيدا واستعدادا للحياة المقبلة.

الخلود كما ورد فى كل الأديان السماوية خاص بالله تبارك وتعالى في علاه , لا خلود لملك ولا لنبي ولا لعبد صالح .

ولكن الله وعد البشر بالخلود اما في جنة ونعيم أو نار وجحيم .

فللمرء أن يتخيل هذا الخلود وهذا النعيم كان أو جحيم.

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " إذا دخل أهل الجنة الجنة، وأهل النار النار، يؤتى بالموت كهيئة كبش أملح، ‏فيوقف بين الجنة والنار, فينادي مناد يا أهل الجنة فيشرئبون وينظرون فيقول هل تعرفون هذا ؟ فيقولون نعم, هذا الموت , وكلهم قد راه , ثم ينادي يا أهل النار فيشرئبون وينظرون فيقول هل تعرفون هذا ؟ فيقولون نعم هذا الموت , وكلهم قد راه , فيذبح , ثم يقول : يا أهل الجنة خلود فلا موت , ويا أهل النار خلود فلا موت".

الأرض دار فناء زائلة , والجنة والنيران دور الخلود الباقية ...............


  • 1

   نشر في 08 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 21 يناير 2016 .

التعليقات

رااااائعة (Y) :)
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا