هل تكون العودة من قطر؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل تكون العودة من قطر؟

هل يستعيد الميلان أمجادة

  نشر في 25 ديسمبر 2016 .

هل سيسجل التاريخ يوم الثالث والعشرون من ديسمبر 2016م  يوم بداية العودة لأحد الأبطال الذي غاب عن منصات التتويج حيث استضافت الدوحة مباراة السوبر الإيطالي على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي وتقابل فيها فريقان من عمالقة الدوري الإيطالي (الكالشيو) وأوروبا والتي انتهت بفوز نادي أي سي ميلان على نادي يوفينتوس بركلات الترجيح.

الكثير من عشاق الميلان هذا النادي العريق تتمنى ذلك وتتأمل أن تكون هذه البطولة هي مفتاح العودة لبوابة البطولات, بلاشك تعتبر بطولة السوبر الإيطالي بطولة مهمة لكل الفرق الإيطالية وتتمنى الحصول عليها, وهاهو الميلان يتوج بالنسخة التاسعة والعشرون لهذه البطولة منذ انطلاقتها عام 1988م حيث حقق الميلان نفسهُ نسختها الأولى ولتكون هذه سابع مره يفوز بها بالسوبر الإيطالي من أصل عشر مشاركات وليتساوى مع يوفينتوس في عدد مرات الفوز بها وليكونا الأكثر فوزاً.

لا يخفى على الكثير من محبي ومتابعي كرة القدم والدوريات الأوربية وبالتحديد الدوري الإيطالي ما يمر به من إنهيار جعله يقبع في الترتيب الرابع او الخامس في تصنيف الدوريات الأوروبية خلف الإنجليزي والألماني والإسباني هذا الإنهيار جاء لعدة أسباب أثرت على غالبية الاندية فيه والقليل منها من استطاع الصمود لغاية الآن اما البعض الآخر فقد أعلن إفلاسة, ولعل من أهم اسباب هذا الانهيار غياب الاستثمارات خاصة مع بقاء الاندية الايطالية اندية مملوكة لعائلات معينة, زامن ذلك عدم الفوز اوروبياً بالبطولات حيث كان آخرها فوز الإنتر مع مورينيو بأبطال اوروبا عام 2010م , وكان الفساد وفضائح الكالشيو وأهمها وآخرهاقضية اليوفي الذي ذهب ضحية لهذا الفساد ةهبط للدرجة الثانية ونجا لاتسيو وفيورنتينا من الهبوط, ايضاً تعتبر عوائد البث عائق كبير حيث لا تتحصل هذة الاندية الا على القليل وغياب الرعاة عن الاندية الإيطالية من العوامل المؤثرة في الإنهيار كل ذلك شكل فجوة كبيرة دفعت نجوم كرة القدم العالميين على مغادرة الدوري الإيطالي والهرب عبرها والتوجه للدوريات الأوروبية الاخرى كالإنجليزي و الأسباني خاصة مع تألق كل من ريال مدريد وبرشلونة في ذلك الوقت.

هذه الاسباب أثرت على اي سي ميلان بشكل كبير وجعلته يبتعد عن منصات التتويج لكن مع ذلك ومع خروج ابرز النجوم وعدم القدرة على التعاقد مع نجوم كبار إلا ان الميلان ظل صامداً كيف لا وهو الذي حقق اول بطولة رسمية له وهي بطولة الدوري الإيطالي عام 1901م حتى استطاع ان يحقق بطولة الدوري الأيطالي ثمانية عشر مرة لغاية الآن وكان وصيفاً للبطل خمسة عشر مرة كما انه حقق بطولة الكأس الإيطالي خمس مرات هذا على الصعيد المحلي أما على الصعيد الاوروبي فقد توج بطلاً لبطولة دوري أبطال أوروبا سبع مرات وكان وصيفاً لها أربع مرات أي انه لعب أحد عشر نهائي في تاريخه من عام 1958 حتى 2007م هذا مالم يبلغه الكثير من أندية إيطاليا أو حتى اوروبا, كما انه استعان خلال هذه الفترة التي غاب فيها باللاعبين الشبان وصغار السن وبدأ يبني قواعد اخرى متينة من هؤلاء اللاعبين وفي اعتقادي فوزه ببطولة السوبر الإيطالي ماهي إلا ثمرة جهود هذا الجيل الشاب فهل يستعيد الميلان أمجاده؟ وتكون قطرهي نقطة الانطلاقة الجديدة للروزانيري؟؟




   نشر في 25 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا