خيال علمي : يوميات ليليان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خيال علمي : يوميات ليليان

الجزء الاول "احتفال وغرابة"

  نشر في 17 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 21 ماي 2016 .



المقطع الثالث:

أصدقاء أنا مريضة، بؤبؤا عيناي الجميلتين حساسين جدا لذلك أضع عدستين خاصتين لحمايتهما إلا وقت النوم، فأغمي علي من ألمهما كوني لم أضع العدستين، هذا ما روته لي أمي بعدما إستيقظت ووجدت نفسي في السرير والجميع يتحلقون بي، ولم تنسى أمي أن تثني كثيرا على مساعدة الأسرة لي، ثم أخذنا نتعارف ونتحادث جميعا وقال الأب:

(بعد إحتفال ثلاث ساعات متتالية، قررنا التوجه لكوكب أوزيروس، لأنه جميل ونود زيارته سوية، ومثلما ترون لا زلنا بثياب الإحتفال، نحن سعداء جدا بالتعرف عليكم لعلنا نعود لزيارتكم مرة أخرى، ليليان إبنتي لا تنسي العدستين فعيناك الحلوتين لا يستحقان الألم والمرض، حمدا لله على سلامتك ).

لقد لاحظت الأم إنبهاري الشديد بالرحلة الفضائية، فطلبت من أمي وأبي إصطحابهم في تلك الرحلة والتي طمأنتهما لقصر مدتها، فوافقا لإسعادي كوني لم أسافر قط لكوكب من قبل.

وبعد ساعتين وخمس عشرة دقيقة وثانيتين من الغوص وسط النجوم بين أحضان السماء الزرقاء وصلنا، فإرتدينا أحذية خاصة للمشي المستحيل على سطح أوزيروس، أما التنفس فيسير كون هذا الكوكب والأرض المنفردين بإمكانية التنفس عليهما، ولونه يؤكد ذلك فقشرته السطحية تمتص ثنائي أكسيد الكربون ناتج التنفس، وهو المعروف بلونه الأسود.

وبينما كنت أرقب كل جزء فيه بسعادة رئيت شيئا عجبا الأسرة تمشي بشكل طبيعي من دون تلك الأحذية،ثم قدمت لي الأم وقالت في خجل:

(ليليان، إسمعيني ما إحتجنا يوما هذه الأحذية للسير فوق أوزيروس، أوزيروس كوكبنا وفيه حياتنا، ونحن مخلوقات فضائية). ثم قالت:

(لا تردي الأن، فقط أتركيني أكمل حديثي، نحن أسرة ببساطة، تحب إبنها وإسمه لوسيان، هو يعاني مرضا عضالا هو السيمانور اللعين، وعلاجه بيدك أنت لأنك إنسان، وهو يحتاج قطرات من دمك تحقن في كل جسمه ليشفى، فأنظري ماذا ترين يا إبنتي؟)

رددت وقد راودني شعور غريب كنت محبطة وخائفة وسعيدة أيضا، فقلت:

(أيتها الأم الطيبة، سأساعد لوسيان وأنا لطالما رجوت من الله أن يجعلني سببا في سعادة إنسان. لكن لدي سؤال أولا، يا خالة، ما سر هذه العبارة على صدوركم؟) بكت الأم وأجابتني:

(نحن الفضائيون إن عظم ألمنا من شيء ما، كتب على صدورنا، و لا يذهب إلا إذا زال ذلك الألم).

فذهبنا للمستشفى، وفور وصولي، بدت بهجة غامرة على وجه الطبيب، وقال لي:

(إتصلت بي الأم وأخبرتني بموقفك، شكرا يا إبنتي، أنت حقا ذات قلب طيب ومشاعر رقيقة وحس مرهف ما أجمله!)

عندئذ لم أشعر بوخز الإبر تمتص الدماء من عروقي كريات حمر وبيض وبلازما كذلك، فسمو الموقف كان يغمرني، وبعد ساعتين أقبل الطبيب يزف البشائر، بشرى شفاء لوسيان، وبشرى إختفاء العبارة من صدور الأسرة أما وأبا وأخا صغيرا، وبشرى ثالثة، نعم ثالثة.

يا أصدقاء لن تصدقوا ما حدث لقد أعلم الطبيب رئيس جمهورية الكوكب بكل ما حدث لحظة بلحظة، فإذا به يأتي للمستشفى شخصيا ليشكرني ويمتنني على فعلي، الذي وصفه بالنبيل غير المعهود في البشر. كما أنه أعلنني سفيرة للنوايا الحسنة بين الأرض وكوكبه، بعد إذ ألبسني وسام هذه المهمة النبيلة والسامية، وقد وعد كذلك بتدخله للظفر بالهدنة بين الأرض وكل من أورانوس والزهرة، فهؤلاء فقط يملكون حياة لأناسهم ولو بشكل مختلف.

وأخيرا بجهاز متطور يشبه الهاتف أصبحت مشهورة، حيث رآنى كل أهل موطني، فقد بثت هذه الأحداث الأخيرة أمام أعين العالم كله مباشرة عبر التلفاز.

يا أصدقاء، حينها عجبت كثيرا من ذلك الرئيس، عجبت من تواضعه، عجبت من حكمته، وعجبت من نبله أ تصدقون أنني لما رأيته لم أعلم أنه الرئيس فما يميزه عن شعبه فقط وسام على صدره كتب عليه أوزيروس. لقد كان صالحا ومقداما بالفعل، ليت كل إسنان مثله.

أسفة يا أصدقاء نسيت أن أقول أن رئيس اليابان بصفته رئيس الدولة الأولى عالميا، وافق على الهدنة وعلى مهمتي. فعمت القيم والأخلاق، وتمثلها الناس، فبعد شهرين صرحت وكالات أنباء أوزيروس بإختفاء وباء السيمانور، كون أناس كثر إقتدوا بما فعلت، وساندوا إخواننا سكان كوكب أوزيروس، الذي تمتع بخزان دماء بشرية ضخم جدا في حال قرر السيمانور الهجوم مجددا.

وسكان أوزيروس كانوا كرماء معنا أيضا فقد زودونا بحجارة براكينهم ذات الصهارة الهيدروكربونية، وأرشدونا لصهرها، وإستخدامها بدل البترول.

والأن يا أصدقاء أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه حتى لقاء أخر قريب، لكنه غريب.

في امان الله مع تحيات صديقتكم ليليان.

"النهاية"   الى اللقاء و الجزء الثاني "مشاعر واحاسيس مبعثرة" 

         بوزياني مريم




  • 4

  • Meriem Bouziani
    كاتبة ومؤلفة لقصص من النوعين الخيال العلمي والخرافة للأطفال. فتاة حالمة ومتفائلة، فأما حلمي الأول فتحقق بالنشر في هذه المنصة الجميلة والحمد لله، وأما الثاني فصناعة رسوم متحركة لكل القصص إن شاء الله. Méry Alnyam :)
   نشر في 17 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 21 ماي 2016 .

التعليقات

بسمة منذ 4 يوم
في قلمك إبداع يفوق الخيال !!
"خيالية بأمتياز "
تستحقي إعداد افلام كارتون وليس قصص ،
لأن اسلوبك في روح حيه !!
اسلوبك يدخلني لعالمك ،
عالم قصصك !!
عرفت شخصيتك من اسلوبك !!
انت " طفولية ومرحة وقلبك نقي وابيض "
لا اعلم كم تبلغين من العمر،
لكن أي كان عمرك ، اريد ان اقول
ان رائحة شخصيتك الوردية انتشرت في إبداعات قلمك ،
لاتتوقفي عن هذا الأسلوب الخيالي في الكتابة ، فإن توقفتي ستجدي نفسك شيئا فشيئا عاجزة عن كتابة القصص الخيالية،
ولا اقول لك حديثي هذا من فراغ بل من واقع حدث مع الكثير ....
- اسعد كثيرا كونك لاتزالين طالبة تدرس ومع ذلك تكتب وتحلق في الخيال،
كونك لم تدفني مواهبك وقدراتك بسبب الإنشغال بالدراسة والحياة اليومية ،
ادام الله لك موهبتك ،
بإذن الله سيلمع اسمك في سماء نجوم "مؤلفي القصص"
استمري وواصلي ..دمتي بخير ``

1
Meriem Bouziani
و الله انك جعلت هذا الصباح رائعا بكلامك الجميل
لا يسعني الا شكرك جزيييل الشكر
و بالنسبة للافلام فهي فعلا حلمي الكبيرلقصص ليليان كنتااحاول تعلم ذلك لكنه صعب جدااا لان هناكخطوات كثير و رامج كثيرة لالرسم و التحريك و المؤثرت الصوتيةو الصورية الامر صعب جدا علي وحدي لكن ان شاء الله اتوصل لطريقة اخرى لتحقيق هذا الحلم
و اما عدد القصص البيانية فقد وصل الستة عشر جزء ا كلها عن الخيال العلمي و يوميات البطلة منذ عام 2090 سانشرها ان شاء معك حق انا فعلا لا يمكنني التخلي عن هذه الهواية انها اكثر الاشياء التي استمتع بها و لا امل مها ابدا
و عمري الان عشرين سنة و قد بدات قصص ليليان منذ السابعةعشر و قبلها كانت قصص الطفولة
وختاما شكرااااا اختي على كل هذا الكلام الرائع
^^ <3
بسمة
العفو ......ربي يوفقك ^-^
رائعة جداً
1
Meriem Bouziani
شكرا جزيييلا لك
أنس حمداني منذ 7 شهر
أعجبتني نهاية القصة وتمنيت لو طالت أكثر لأعيش لحظات أخرى في عالك ليليان الخيالي..
وفقك الله
1
Meriem Bouziani
شكرا كثيرا لك افرحتني كلماتك على افضل قصصي و احبها عندي
لكن لا تقلق هناك اجزاء كثيرة لهذه القصة و انا لا زلت اكتب فيها
لحد الان عدد الاجزاء ستة عشر
سانشرها ان شاء الله كلها
أنس حمداني
لا شكر على واجب .. أعانك الله ووفقك .. في انتظار الاجزاء القادمة
Meriem Bouziani
وفقك ايضا ان شاء الله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا