"هو..بداخله آخر" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"هو..بداخله آخر"

هذه الليلة سيتوج قلمه شرف فضح الأسرار..أي أسرار؟..انها أسرار الضياع والحرمان!!

  نشر في 21 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2019 .

"العالم قرية واحدة ثم عولمة ثم علمنة فصارت غولمة فظيعةأتت علينا وأنهكت عقولنا كما يفعل  فيروس السيدا في الجسم فيقضي عليه"

هذه الليلة سيتوج قلمه شرف فضح الأسرار..أي أسرار؟..انها أسرار الضياع والحرمان!!

لم يكن رجوعه الى خالقه تبعا لظروف قاسية أو محنة عارضة..كان يتمتع بشتى أنواع الحرية والبذخ..الحرية في كل شيء..بهرته العلمنة والعولمة حتى أنه حاول تجسيدها بمعناها العميق.

"الحزن الذي ينتاب المرء في بعض الليالي دون سبب، يكون عبارة عن دفعة متاخرة من مواقف مؤلمة قديمة تماسكت فيها وكان يفترض أن يبكى حينها ."

تبنى أفكار المحدثين وقرأ كتبهم..تتلمذ على الأشعار المارقة والكتب الجريئة..كان حلمه ترجمة فكرة التحرر وتحويلها الى واقع ملموس..كانت الموسيقى غذاء الروح كما كان يسميها..كانت نديمه من الليل الى الفجر!!..

صدفة , وفي احدى الأسواق الشعبية , لفت انتباهه شاب مشرق الوجه تبدو على محياه علامات الالتزام والتدين..ثوبه قصير , مشيته تهادي , يغض بصره عن كل "تاء تأنيث"..كان شابا لم يتجاوز الثلاثين من عمره..وكأنه يرى أمامه ظريف الطول..

أعجبه هدوء ذلك الشاب ..كانت علامات الرضى بادية على محياه..خطواته ثابتة رغم ان قضيته خاسرة - كما يعتقد- أمام ذلك المارد الجبار " التقدم والحضارة"..

الآخر الذي بداخله لم يتوانى عن السخرية منه ..ولكنه وبلا شعور لم يستطع اخفاء اعجابه به..فهو يحترم من يعتنق فكرة ما ويناضل لأجلها..الصراع يحتد بينه وبين الآخر الذي يسكنه : :. (ربما هؤلاء الملتزمون تدينوا نتيجة فشل ما وعقد تجلت في حياتهم ,أو ربما يعانون من نقص ما في شخصياتهم فتمسكوا بالدين ليشار اليهم بالبنان ..فيرد الآخر : لكن منهم أساتذة وعلماء ولهم ماض عريق فقد ملكوا الدنيا حينا من اقصاها الى ادناها..أو ربما هو الترفع عن الملذات).

صراع مرير بينه وبين الآخر في داخله!!

اختلطت الأمور عليه : ترفع عن ملذات..احتقار رغبات..كبت وعقد..لكن الحضارة لا تتولد من الكبت؟!

بالرغم من محاولته نسيان هذا الحوار مع ذلك الآخر الذي يسيطر عليه ..الا انه لم يصمت ومنذ تلك اللحظة وهو في حيرة!!..يشعر أنه يفتقد شيئا ما , لكن ما هو؟

اختلى بنفسه لعله يتوصل الى ماذا يفقد؟!..فقد الاحساس بكل شيء..بل اصبح يرى الاشياء بلا طعم ولا لون..رجع مرة أخرى الى نقطة البداية..متى كان هذا التغير؟

ثقل جسده..وحاول أن يكتب فوجد قلمه يسير بشكل عشوائي ليملأ صفحة بيضاء بخطوط لا معنى لها..غير أن بداخله اعصارا من حيرة!!

هل سيحاول الاعتراض؟

بعض الحمقى لن يجيبوا على اعتراضه ولن يصغوا اليه..كتبهم لم تعد تشفي غليله..أشعارهم عن التحرر والحرية لم تعد تروق له..موسيقاهم وأغانيهم كما يسمونها غذاء الروح اصبحت داء الروح..ينتظرون منه التوقف عن الكلام , فيفاجأهم بحديث طويل باندفاع.. يظنون ان له علاقة بما قالوا فاذا هو عكس خطابهم السابق لا اكثر!!

"ان هناك صقيعا نفسيا ذابحاً يجعل الانسان يتخلى عن كل شيء ويبيع الدنيا بهمسة ود!!"

"مَاهِر بَاكِير"


  • 7

  • DALLASH BAKEER
    سلام على اكتفائي القرب من أحد، سلام علي وعلى اكتفائي ، أصبحت افضل صداقة الكتب ، فهي تعط دوما ولا تطلب شيئاً.. اصبحت أبحث عن الحقيقة في أفواه المواقف..
   نشر في 21 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2019 .

التعليقات

رائعة حقا ...أسرتني الكلمات
1
DALLASH BAKEER
تحياتي اختي سعيد انها أعجبتك ..اذن عليك بباقي المقالات فهي اجمل ..دام حضورك
DALLASH BAKEER
عليك بمقال " هل انت حقا مندهش"
انها الحياة كلما اقتربت من الحقائق او اردت معرفتها ادخلتك في متاهات مظلمة لتظليلك
فماذا عسانى نفعل
3
DALLASH BAKEER
تحياتي اختي ..حفظك الله
هناك مقال سيروقك هو" لقد ولدت لتتابع"
الحياة.....!!!
اتشوق لقرائته
>>>> منذ 2 شهر
سيسعدني قراءة الرواية كاملة أخي... تبدو رائعة. بالتوفيق
2
DALLASH BAKEER
قريبا ان شاء الله..دام حضورك
هدوء الليل منذ 2 شهر
إبداع ,, تحياتي
1
DALLASH BAKEER
الابداع يتجلى بحضورك اختي بارك الله فيك
هدوء الليل
نحن بـ إنتظار روايتك , اخ باكير , بالموفقية
DALLASH BAKEER
اي رواية تقصدين فهناك اربعة منها هههههههه
دام حضورك
هدوء الليل
ههههه نعم اريد قرائتهن جميعهن ... اذا سمحت
DALLASH BAKEER
حاضر ..سافعل باذن الله
Ahmed Mahmoud منذ 2 شهر
دائما ما أبقى مشدودا إلى كتاباتك أستاذ ماهر..فكرة... فكرا... لغة ...بلاغة و إملاء. متكاملة من كل الجوانب... و على ما يبدو لي أن مقالك هذا... جزء آخر من أجزاء روايتك التي تحدثت لنا عنها في مقالك"مدن في حياتي"... ربما.. لكن هذا ما كان إحساسي. سننتظر روايتك كاملة بإذن الله.
على فكرة... عذا المقطع يذكرني برواية"رواء مكة" رواية رائعة أيضا تعالج انبهار الشباب بالعولمة و العلمانية. تحياتي لقلمك الراقي
2
DALLASH BAKEER
تحياتي هذا جزء من رواية أخرى عنوانها " انا أشير إلى القمر وانتم تنظرون الى اصبعي" ..وانتظر الفرصة عند عودتي إلى الاردن لطباعة كل رواياتي..سعيد بمرورك اخي احمد وسعيد بأنها اعجبتك
DALLASH BAKEER
حاولت أن انشر رواية زهايمر على أجزاء ولكن الناس تحبذ دوما التجديد في العنوان فنشرت ثلاث أو أربعة منها بعناوين مختلفة حسب مضمون المقال منها فالنتين والهجين هستيريا ..اما طي الكتمان التي منها مدن في حياتي فهي رواية سيرة ذاتية سأحاول نشرها هنا مع انها لم تكتمل فقد كتبت منها ٣٠ جزء فقط
Ahmed Mahmoud
بالتوفيق أخي... سنكون باتظار رواياتك... فهي تستحق ذلك و أكثر.
DALLASH BAKEER
ان شاء الله قريبا ابدأ بنشرها على اجزاء

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا